تحضير النص القرائي تكنولوجيا المعلومات للأولى إعدادي (مادة اللغة العربية)

  • 12420
  • 30

درس في مادة اللغة العربية النصوص القرائية وحدة المجال الحضاري النص القرائي تكنولوجيا المعلومات لتلاميذ السنة الأولى من التعليم الثانوي الإعدادي.

من إعداد:

الأستاذ عبد الفتاح الرقاص.

النص القرائي (تكنولوجيا المعلومات):

I – عتبة القراءة:

1 – ملاحظة مؤشرات النص:

أ – صاحب النص:

نبيل علي مفكر مصري وعربي بارز وخبير في المعلومات، ولد نبيل سنة 1938 بمدينة القاهرة، حصل على البكالوريوس في هندسة الطيران سنة 1960، وفي سنة 1971 نال درجة الدكتوراه في هندسة الطيران، عمل نبيل علي في الفترة ما بين 1961 و1972 ضابطآ مهندسآ بالقوات الجوية المصرية، وابتداء من سنة 1972 إنتقل نبيل علي إلى ميدان المعلوميات حيث شغل منصب مدير للحاسب الألي بشركة مصر للطيران، وبحلول سنة 1983 عمل في مشروع صخر للكمبيوتر في الكويت، وعُين في الفترة ما بين 1985 و1999 نائب رئيس مجلس إدارة شركة صخر للبحوت والتطوير، واشتغل أيضاً كمحاضر بكلية المهندسين في جامعة القاهرة والجامعة الأمريكية في القاهرة.

له العديد من الأبحاث والدراسات في مجالات هندسة اللغة واللغويات الحاسوبية وفي ميدان المعالجة الألية للغة العربية وقام بتصميم العديد من البرمجيات العربية، من مؤلفاته: اللغة العربية والحاسوب، العرب وعصر المعلومات، الثقافة العربية وعصر المعلومات، تحديات عصر المعلومات، تكنولوجيا المعلومات وتطور العلم، الفجوة الرقمية، العقل العربي ومجتمع المعرفة …

ب – مجال النص :

النص ينتمي للمجال الحضاري.

ج – نوعية النص:

مقالة.

د – العنوان (تكنولوجيا المعلومات):

  • تركيبيا: مركب إضافي يتكون من مضاف (تكنولوجيا) ومضاف إليه (المعلومات).
  • دلاليا: تكنولوجيا: تكنو: الفن والصناعة، لوجيا: علم. المعلومات: المعارف والأفكار والمعطيات والأطروحات والآراء والاستدلالات …

هـ – بداية النص ونهايته:

  • بداية النص: موقف الناس من ظهور التكنولوجيا الجديدة بين الإعجاب والتحذير.
  • نهاية النص: موقف الناس من الأنترنيت بين القبول والرفض.

2 – بناء فرضية القراءة:

بناء على العنوان وبداية النص ونهايته نفترض أن موضوع النص يتناول موقف الناس من التكنولوجيا الجديدة.

II – القراءة التوجيهية:

1 – الإيضاح اللغوي:

  • الإسراف: المبالغة والإكثار من الشيء.
  • النذير: القادم بنبإ سيء.
  • التنديد: الشجب.
  • ضمور: ضعف.
  • تنجم: تنتج.
  • السأم: الضجر والملل.
  • صودرت: منعت من التداول.

2 – المضمون العام للنص:

ازدواجية تعامل الناس مع التكنولوجيا الحديثة في مجال المعلومات بين القبول والرفض وبين الإعجاب والتحذير.

III – القراءة التحليلية للنص:

         1 – المستوى الدالي:

أ – معجم صفات وسائل تكنولوجيا المعلومات الإيجابية والسلبية حسب رأي الناس:

وسائل تكنولوجيا المعلومات

الصفات الإيجابية

الصفات السلبية

الطباعة
  • الأداة الفعالة لمحو الأمية ونشر المعرفة.
  • تنمية الفكر والذاكرة.
  • ضمور ذاكرة الإنسان.
  • حرمت القراءة على العبيد.
  • حددت للمرأة الموضوعات التي يجوز لها قراءتها.
  • حرقت الكتب.
  • صودرت الصحف …
الكمبيوتر
  • الأداة المثلى للتعليم.
  • يخلص الناس من سلبية النصوص المطبوعة.
  • يعفي العقل من القيام بالعمليات الذهنية الروتينية …
  • تهديد حقيقي لضمور القدرات الذهنية للمخ البشري.
  • فقد الإنسان للمهارات اللازمة للعمليات الحسابية والمنطقية …
الإنترنيت
  • الأداة الفعالة لدمقرطة المعرفة.
  • تتيح المعلومات للجميع في كل وقت وفي كل مكان …
  • نقمة لا نعمة.
  • بات العقل الإنساني مهددا بوفرة المعلومات الزائدة.
  • انعزالية الفرد.
  • تضعف صلته بعالم الواقع بالإنسان.

 

2 – المستوى الدلالي:

أ – مضامين النصوص:

  • ازدواجية موقف الناس من التكنولوجيا الحديثة بين التأييد والمعارضة.
  • موقف الناس بين القبول والرفض من: الطباعة – الكمبيوتر – الإنترنيت.

ب – أسلوب الحجاج في النص:

وظف الكاتب أسلوبا حجاجيا تناول فيه موقف الناس من بعض وسائل التكنولوجيا الحديثة من طباعة وكمبيوتر وإنترنيت، هذا الموقف الذي تراوح بين التأييد والقبول من جهة والمعارضة والرفض من جهة أخرى،كما قدم حجج وأدلة كل موقف.

3 – المستوى التداولي:

أ – مقصدية النص:

يهدف الكاتب إلى إبراز مواقف الناس من وسائل التكنولوجيا الحديثة من طباعة وكمبيوتر وإنترنيت.

ب – قيم النص:

  • قيمة معرفية: تتجلى في ما تقدمه وسائل التكنولوجيا الحديثة من معلومات ومعارف.
  • قيمة حضارية: تتمثل في كون هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة من طباعة وكمبيوتر وإنترنيت تساهم في إغناء الحضارة الإنسانية وتعمل على تطويرها.

VI – القراءة التركيبية:

لقد تعامل الناس مع تكنولوجيا المعلومات الحديثة تعاملا محكوما بمنطق القبول والرفض والإعجاب والتحذير، وهكذا اختلف موقفهم من الطباعة والكمبيوتر والإنترنيت، ولكل موقف حججه وأدلته الداعمة.

مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق 30

  1. Nada: 2015/12/19 1

    اريد نص زيارة متحف القاهرة للسنة اولى اعدادي

  2. Fatin: 2015/12/20 2

    Merci pour votre aide

  3. تسنيم: 2015/12/21 3

    شكرا جزيييييييييييلااااااااااااااا

  4. IMANE: 2015/12/26 4

    شكرا بزاف على هادا النص

  5. NOUHA: 2015/12/27 5

    شكرا جزيلا على هذه المعلومات لقد استفدت كثيرا

  6. karima: 2015/12/29 6

    أشكركم من كل قلبي على هذه المعلومات لقد أفادتني كثيرا

  7. امينة: 2015/12/29 7

    ان امينة عبيد 1/3 اشكر هدا البرنامج القيم بالمعلومات

  8. nouhaila: 2015/12/30 8

    merci merci merci pour tout ça

  9. ikram ouhadenia: 2015/12/31 9

    شكرا بزااااااااف اختكم من المغرب

  10. ikram ouhadenia: 2015/12/31 10

    bravoooooooo 3likom ntmna tzidona texte new

  11. racha: 2016/01/03 11

    merci

  12. asma: 2016/01/03 12

    شكرااااااا على هذا الموقع الجمييييييل♡

  13. kaoutar fadli: 2016/01/06 13

    mrc bcp

  14. Ilyas ait ben Salam: 2016/01/11 14

    شكرا على كل المعلومات المعطات من اجلنا و اوجه التحية الى مؤسس الموقع

  15. salma: 2016/01/11 15

    meci beucoup pour votre aideet je te remercie beucoup le réseponsable de c’est site merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

  16. fati: 2016/01/12 16

    merci c’est #excellent

  17. mouhsin: 2016/01/14 17

    mmmmmmmmmmrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrssssssssssssssssssssssiiiiiiiiiiiiiiiii

  18. nawal: 2016/01/14 18

    لماذا لا تكتبون النصصصصصوووووصصص الممممووووججججووودددة في الكتاب

  19. salma chaffik: 2016/01/15 19

    شكرا استفدت منه كثيرا

  20. khadija: 2016/01/17 20

    chokran laka inani istafadto katiran min hadihi alma3loumat

  21. basma: 2016/02/01 21

    شكرا لكم

  22. نجلاء: 2016/02/08 22

    اريد المضامين الفرعية رجاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااءااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  23. ياسمين الوداد: 2016/02/21 23

    نتما عونتوني ولكن البحث عندكوم ناقص شي توشيات انا من المغرب فاس

    و شكرااااااااااااا

  24. نورة: 2016/02/22 24

    الله كنت في ورطة وأنقدتوني شكرااااا

  25. Kawtar: 2016/03/02 25

    نتوما نقدتونييييي من الورطة
    شكررررررررررررراااااااااا

  26. safae: 2016/03/31 26

    wache t9adro diro lina ta7dir 3la “9odorat al3ilm wa tiknolojya”..?????? ummm

    .

  27. MARIA: 2016/04/13 27

    MERCI BEAUCOUP BZZZZZZZZZZZAF

  28. Abdou lionnel: 2016/04/30 28

    شكرا لكم

  29. chaymae: 2016/05/01 29

    شكرا جزيلا

  30. hiba: 2016/05/13 30

    merci 3la had maw9i3

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك