درس الإسلام دين العقل والعلم الثانية إعدادي في التربية الإسلامية

الإسلام دين العقل والعلم

مدخل تمهيدي:

دعا الإسلام إل مبدأ التدبر والتفكر، وحث على طلب العلم واعتبره فريضة شرعية.

  • فأين يتجلى اهتمام الإسلام بالعقل والعلم؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ﴾.

[سورة النحل، الآية: 12]

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿… يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ﴾.

[سورة المجادلة، الآية: 11]

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللهُ عَنْهُ قالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْكَلِمَةُ الْحِكْمَةُ ضَالَّةُ الْمُؤْمِنِ فَحَيْثُ وَجَدَهَا فَهُوَ أَحَقُّ بِهَا».

[رواه الترمذي في سننه]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة النحل:

سورة النحل: مكية ماعدا من الآية 126 إلى الآية 128 فهي مدنية، عدد آياتها 128 آية، ترتيبها السادسة عشر في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الكهف، بدأت السورة بفعل ماضي ” أتى “، سميت هذه السورة الكريمة “سورة النحل” لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق، وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب، السورة تعالج موضوعات العقيدة الكبرى، كالألوهية والوحي والبعث والنشور …، إلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية.

ب – التعريف بسورة المجادلة:

سورة المجادلة: مدنية، عدد آياتها 22 آية، ترتيبها 58 في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة “المنافقون”، بدأت بأسلوب توكيد “قد سمع”، سميت المجادلة لبيان قصة المرأة التي بادلت النبي ﷺ وهي خولة بنت ثعلبة، تناولت السورة أحكاما تشريعية كثيرة كأحكام الظهار والكفارة التي تجب على المظاهر، وحكم التناجي، وآداب المجالس، وتقديم الصدقة عند مناجاة الرسول ﷺ، وعدم مودة أعداء الله إلى غير ذلك، كما تحدثت عن المنافقين وعن اليهود.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • بأمره: بقدرته وإرادته.
  • لآيات: عبر وعلامات دالة على وحدانية الله وعظمته.
  • يرفع الله: يعلي المكانة والمنزلة.
  • ضالة المؤمن: مطلوبه ومبتغاه.
  • أحق بها: أولى بها وأجدر.

2 – استخلاص المضامين الأساسية للنصوص:

  • دعوته سبحانه وتعالى إلى استخدام نعمة العقل في التفكر والتأمل في ظواهر الكون للوقوف على عظمته سبحانه ووحدانيته.
  • اخباره عز وجل الوعد الذي وعد به المؤمنون العالمون يوم القيامة في الجنة وهي رفعة المنزلة والدرجة.
  • بيانه صلى الله عليه وسلم وجوب طلب الحكمة والمعرفة وتحميل المعارف الدينية والدنيوية دون تحديد نوع خاص من العلم.

III – تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

1 – مفهوم العقل والعلم:

أ- مفهوم العقل:

العقل: هو نعمة أنعم الله بها علينا، بواسطته نستطيع التمييز بين الخير والشر، وبين الحق والباطل، ومن أعظم ثمراته تحصيل العلم.

ب – مفهوم العلم:

العلم: هو معرفة الشيء وإدراكه على حقيقته، ويتوصل إليه الإنسان عن طريق استخدام العقل، وهو ضد الجهل، فرضه الله تعالى علينا لما له من دور شديد الأهمية في إخراج الناس من ظلمات الجهل والأمية إلى النور والهداية.

2 – دعوة الإسلام إلى التفكر وإعمال العقل:

لقد كرم الله الإنسان بالعقل، وميزه به عن سائر الخلق، لذلك أمرنا باستخدامه في التأمل والتدبر في ملكوته تعالى للوقوف على عظمته وقدرته ووحدانيته، قال تعالى: ﴿وَفِي الأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ۩وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ﴾.

3 – دعوة الإسلام إلى العلم:

حث الإسلام على طلب العلم، فبالعلم ندرك حقائق الأمور، ونتعرف على حقوقنا وواجباتنا، ونكتشف أسرار الكون، ونستشف منه عظمة الخالق عز وجل، وقد خص الله العلماء بالدرجات الرفيعة عنده، واعتبرهم ورثة الأنبياء على عكس غيرهم من الجهلاء الذين يعطلون دور العقل، ويقلدون غيرهم تقليدا أعمى، كما حث الإسلام على تعلم جميع العلوم الدينية منها والدنيوية، شريطة أن تكون نافعة للبشرية جمعاء، أما إذا كانت عكس ذلك، فهي محرمة شرعا كالأسلحة النووية، والاستنساخ البشري.

4 – واجبنا نحو العلوم:

  • تسخير عقولنا في التعلم وطلب المعرفة.
  • استخدام الوسائل الحديثة فيما ينفع (كالحاسوب …).
  • خدمة ديننا ومجتمعنا بنشر العلم والثقافة.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقات 10

  1. oumaima: 2015/11/01 1

    شكرا لكم جزيلا على هذا الموضوع??

  2. houda: 2015/11/10 2

    Merci bzaaaaaaaaaaf

  3. fati: 2015/11/22 3

    mrc bq

  4. oumayma: 2015/12/03 4

    merci bbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbbzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzaf 3LA DARSI wachokran

  5. oumayma: 2015/12/03 5

    ana kanbri had maw9i3

  6. Nana: 2015/12/11 6

    Merci

  7. salima: 2015/12/14 7

    mrc bzaaaaaaf

  8. zouhair: 2015/12/15 8

    merci beaucoup pour cette leçon

  9. Kaoutar: 2015/12/16 9

    Merci beaucoup pour ces informations

  10. yassine: 2016/01/14 10

    Merci beaucouuuup

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك