درس التهيئة الريفية (أزمة الريف وأشكال التدخل) – مادة الجغرافيا – الأولى باكالوريا آداب

  • 2986
  • 1

التهيئة الريفية (أزمة الريف وأشكال التدخل)

تمهيد إشكالي:

وضعت الدولة التهيئة الريفية لمواجهة أزمة البادية.

  • فما هي مظاهر وعوامل أزمة الريف؟
  • وما هي أشكال التدخل لحل هذه الأزمة؟

I – مظاهر وعوامل أزمة الريف المغربي:

1 – تتعدد مظاهر أزمة البادية المغربية:

  • هشاشة الموارد الطبيعية: المتمثلة في: انتشار التربة الفقيرة، وقلة الموارد المائية، والخضوع للتقلبات المناخية، وتدهور الغطاء النباتي.
  • اقتصاديا: الازدواجية بين الفلاحة التقليدية المعيشية التي يوجه إنتاجها نحو السوق الداخلية ولا تحقق الاكتفاء الذاتي، والزراعة التسويقية الموجهة نحو السوق الخارجية، بالإضافة إلى ضعف الأنشطة التكميلية كالصناعة والتجارة والخدمات.
  • اجتماعيا: ارتفاع نسبة الفقر والأمية، وضعف نسبة التمدرس والتغطية الصحية، وتفاقم مشكل الهجرة القروية.
  • في ميدان التجهيزات والخدمات العمومية: ضعف شبكة الماء الشروب والكهرباء والمواصلات، وقلة المرافق العمومية، وانتشار السكن غير اللائق.

2 – ترتبط أزمة الريف المغربي بالعوامل الآتية:

  • تهميش البادية المغربية في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • سوء تسيير الشأن الريفي من طرف الدولة والجماعات المحلية.
  • تعاقب سنوات الجفاف، وبالتالي تزايد حدة مشاكل البادية المغربية.

II – أشكال التدخل لمواجهة أزمة البادية المغربية في إطار التهيئة الريفية:

1 – تتدخل الدولة لمعالجة أزمة البادية اقتصاديا واجتماعيا وتجهيزيا:

وضعت الدولة برامج التنمية الاقتصادية القروية التي يمكن تحديدها على الشكل الآتي:

  • برامج التنمية الاقتصادية: وتشمل الاستثمار الفلاحي في المناطق البورية، ومكافحة التصحر وأثار الجفاف، والتنمية المندمجة للمجال الريفي.
  • برامج التنمية الاجتماعية: وفي طليعتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج الأولويات الاجتماعية.
  • برامج التجهيزات والخدمات العمومية: من بينها: تزويد العالم القروي بالكهرباء والماء الشروب والشبكة الطرقية، وإنشاء المرافق العمومية كالمدارس والمستوصفات …

2 – تساهم التهيئة الريفية في مواجهة أزمة البادية المغربية:

يقصد بالتهيئة الريفية: تدخل الدولة في البادية لتوفير التجهيزات الأساسية ولتطوير الأنشطة الاقتصادية ولتحسين الوضع الاجتماعي، وتتضمن التهيئة الريفية عدة مشاريع، من بينها:

  • إستراتيجية 2020 للتنمية القروية بالمغرب التي تهدف إلى تنمية المجال الفلاحي، وحماية البيئة، وتنويع الأنشطة الاقتصادية، وتوفير البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية.
  • مشروع إنعاش وتنمية الأقاليم الشمالية الذي يهدف إلى تنمية المنطقة الشمالية، وفك العزلة عنها، وعقلنة استغلال الموارد الطبيعية، وتوفير مناصب الشغل.
  • مشروع حوض سبو الذي يهدف إلى توسيع المساحة المسقية والرفع من الإنتاجية، والحد من الهجرة القروية.

خاتمة:

رغم المجهودات المبذولة، لا تزال البوادي المغربية تواجه عدة مشاكل.

شرح المصطلحات:

  • الريف أو البادية: مجال جغرافي يشمل القرى والحقول والمراعي والغابات.
  • القرية: تجمع سكاني صغير في الريف.
  • المناطق البورية: التي تعتمد زراعتها مباشرة على الأمطار.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق واحد

  1. فاطمة: 2015/12/11 1

    درس ممتاز

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك