درس الحفاظ على التوازن البيئي الثالثة إعدادي في التربية الإسلامية

الحفاظ على التوازن البيئي

مدخل تمهيدي:

تعد حمایة البیئة من الموضوعات التي حظیت باهتمام كبیر من طرف دیننا الإسلامي الحنیف.

  • فما المقصود بالتوازن البیئي؟
  • وكیف دعا الإسلام إلى المحافظة على هذا التوازن؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴾.

[سورة الروم، الآية: 41]

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ﴾.

[سورة الحجر، الآية: 21]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة الحجر:

سورة الحجر: مكية ما عدا الآية 87 فهي مدنية، عدد آياتها 99 آية، ترتيبها 15 في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة يوسف، سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر ما حدث لقوم صالح (وهم قبيلة ثمود وديارهم بالحجر بين المدينة والشام، فقد كانوا أشداء ينحتون الجبال ليسكنوها، وكأنهم مخلدون في هذه الحياة لا يعتريهم موت ولا فناء)، فبينما هم آمنوا مطمئنون جاءتهم صيحة العذاب في وقت الصباح، يدور محور السورة حول مصارع الطغاة والمكذبين لرسل الله في شتى الأزمان والعصور، ولهذا ابتدأت السورة بالإنذار والتهديد ملفعا بظل من التهويل والوعيد.

ب – التعريف بسورة الروم:

سورة الروم: مكية ما عدا الآية 17 فهي مدنية، عدد آياتها 60 آية، ترتيبها 30 في المصحف الشريف، وقد نزلت بعد سورة الانشقاق، والروم اسم قوم كانت تسكن شمال الجزيرة العربية، وهي تعالج قضايا العقيدة الإسلامية في إطارها العام كالإيمان بالوحدانية وبالرسالة وبالبعث والجزاء.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • ليذيقهم بعض الذي عملوا: ليصيبهم بعقوبة قبيح أعمالهم.
  • بقدر: بحساب.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • عدم مسؤولية الإنسان تسبب في فساد الكون.
  • بيانه سبحانه وتعالى أنه أنزل كل شيء بقدر معلوم.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – التوازن البيئي: مفهومه، أهميته، صور اختلاله، وأسبابه:

1 – مفهوم التوازن البيئي:

التوازن البيئي: بقاء العناصر الطبیعیة على حالها كما خلقها الله سبحانه وتعالى دون إلحاق أي تغییر جوهري بها.

2 – أهمية التوازن البيئي:

لقد خلق الله أصنافا كثيرة من الكائنات تتكامل فيما بينها لاستمرار الحياة، وكل صنف يتوقف بقاؤه على وجود صنف آخر، فالحيوانات مثلا تتوقف حياتها على النباتات، والنباتات تتوقف حياتها على جودة الماء وسلامة التربة من التلوث، وما دام الإنسان هو المستفيد الأول من هذه المخلوقات، فعليه أن يحافظ على التوازن البيئي، وإلا سيدفع الثمن غاليا، فأي خللأ لحق بهذا التوازن تكون نتیجته عكسیة.

3 – صور اختلال التوازن البیئي:

  • انقراض بعض الأحیاء.
  • تلوث المیاه.
  • انجراف التربة.
  • ارتفاع نسبة الغازات السامة في الجو.
  • كثرة الأمراض …

4 – أسباب اختلال التوازن البيئي:

  • التدخل المباشر للإنسان في البيئة (كتغيير المعالم الطبيعية، وذلك بتجفيف البحيرات، واقتلاع الغابات، واستعمال المبيدات والأسمدة الكيماوية …).
  • تعرض المدن والمناطق الصناعية للتلوث بسبب الدخان.
  • القاء الفضلات الصناعية والمياه العادمة ودفن النفايات الخطيرة فيها.
  • اقتلاع الغابات وتدمير الجبال وإغلاق الوديان وانتشار وسائل النقل …
  • الإفراط في استنزاف الثروات الطبيعية (مياه الري، الأشجار، الثروة السمكية …).

II – دعوة الإسلام للمحافظة على التوازن البیئي:

1 – كيفية المحافظة على التوازن البيئي:

هناك العديد من الوسائل، منها:

  • ترشيد استهلاك حاجات الإنسان من البيئة دون إسراف ولا تدمير.
  • الحفاظ على الغابات والمساهمة في التشجير.
  • حماية الأنهار والبحار من سائر أشكال التلوث.
  • البحث عن حلول لمعالجة النفايات الصلبة التي تُخَلفُها أنشطة الإنسان الاقتصادية.
  • معالجة مياه الصرف الصحي: وذلك بالبحث عن حلول لمعاجتها.
  • معالجة النفايات: وذلك بالبحث عن السبل المناسبة لمعالجة النفايات الصلبة.
  • التربية البيئية: من خلال تكوين الإنسان وتربيته تربية بيئية شاملة لكي يحمل حسا بيئيا سليما وعميقا، باعتباره مرتبطا ارتباطا دائما مع خالق البيئة، وواضع قوانينها.

2 – قوانین وتوجيهات إسلامیة للمحافظة على البیئة:

تتمثل، في:

  • حمایة النظام البیئي من التدهور عن طریق تطویر علاقة الاحترام والعطف حتى مع باقي الكائنات الحیة غیر الإنسان.
  • *النهي عن الإسراف والتبذیر في استهلاك الموارد الطبیعیة لما یحدثه ذلك من تدهور البیئة والإخلال بتوازنها.
  • تنظیم العلاقة بین موارد الأرض والسماء والدعوة إلى حمایتها والمحافظة عليها.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق 12

  1. fatima zahra: 2016/04/30 1

    شكرا على هذه الدروس

  2. اسماء: 2016/05/12 2

    جزاءكم لله على هدا الموضوع

  3. بسمة: 2016/05/15 3

    شكرااااااااااااا جزيلا♡♡♡♡☆♡☆♡☆♡

  4. نور الدين الاسلامي: 2016/05/16 4

    جزاكم الله عنا كل خير على هذا الدرس

  5. Rababe robi: 2016/05/17 5

    Mrc wakha rani 3yet bzffffffffff heyt ktabt joz doros mtab3in mrc bzffffffffff

    rabab khafif de guelmim

  6. jannat: 2016/05/27 6

    شكرا لكم جزييييييييييلا

  7. ranya: 2016/06/08 7

    شكرا جزيلا

  8. NAZHA: 2016/06/08 8

    merci

  9. imane: 2016/06/08 9

    شكرا لكم جزييييييييييلا

  10. jannat: 2016/06/09 10

    شكرا على دعمكم لنا

  11. Walid ellahba: 2016/06/14 11

    Mrc bcp pour ça

  12. safae: 2016/06/16 12

    Xokran bzaaaaaaf

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك