درس المغرب (موقع استراتيجي) – مادة الجغرافيا – الثانية إعدادي

  • 4152
  • 7

المغرب (موقع استراتيجي)

مقدمة:

يتميز المغرب بموقع استراتيجي مهم يساعده على التطور الاقتصادي والانفتاح الحضاري.

  • فكيف هو الموقع الذي يشغله المغرب؟
  • وأين تكمن إستراتجيته؟

موقع المغرب بالنسبة للعالم والإحداثيات الجغرافية:

موقع المغرب بالنسبة للعالم:

ينتمي المغرب إلى القارة الأفريقية، وهو يقع في أقصى شمالها الغربي، وبذلك تعتبر القارة الأوربية الأقرب إلى المغرب مقارنة مع آسيا وأمريكا واستراليا.

موقع المغرب بالنسبة للإحداثيات الجغرافية:

يقصد بالإحداثيات الجغرافية خطوط الطول، وهي أنصاف دوائر وهمية عددها 360 خطا، تربط القطب الشمالي بالقطب الجنوبي، وخطوط العرض، وهي دوائر وهمية عددها 180خطا، وبذلك يقع المغرب بين خطي عرض °21 و°36 شمال خط الاستواء، ويخترقه مدار السرطان، وبين خطي طول°1 وº17 غرب خط غرينتش.

موقع المغرب ودوره الاستراتيجي:

تتعدد انتماءات المغرب:

يحد المغرب شمالا بالبحر الأبيض المتوسط وغربا بالمحيط الاطلنتي، وبذلك فهو ينتمي إلى بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، ويعتبر جزءا من العالم العربي، وينتمي إلى العالم الإسلامي، كما ينتظم في مجموعة بلدان المغرب العربي، وينتمي بذلك إلى عدة مجموعات دولية، وبذلك يتميز المغرب بتنوع أصوله الحضارية والبشرية.

يحتل المغرب موقعا استراتيجيا:

يقع المغرب في شمال غرب أفريقيا، لا يفصله عن أوربا سوى مضيق جبل طارق، وبذلك يعتبر نقطة عبور واتصال بين أوربا ودول المغرب العربي من جهة ومع باقي أفريقيا من جهة أخرى.

خاتمة:

يحاول المغرب الاستفادة من موقعه في تطوير البنيات الاقتصادية والاجتماعية، بتمتين علاقاته مع أوربا، وتشجيع قطاع السياحة لجلب العملة الصعبة.

تحميل الدرس:

درس المغرب (موقع استراتيجي) للسنة الثانية إعدادي

مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقات 7

  1. سلمى: 2015/12/01 1

    ما اجمله

  2. ilissa: 2016/09/27 2

    جميل

  3. ELIAS BIKHICH: 2016/09/30 3

    MERCI BEAUCOUP C’est jolie

  4. اسماء: 2016/10/05 4

    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  5. الاء: 2016/10/05 5

    احلاموقع بالنسبة للعالم

  6. الياس: 2016/10/06 6

    شكرا جزيلا استادة الاجتامعيات قهراتنت نكتبو هاتشي ماناعرف هي شهادير -_-

  7. salma: 2016/10/11 7

    MERCI BEAUCOUP

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك