درس ترشيد استخدام الطاقة الثانية إعدادي في التربية الإسلامية

  • 1439
  • 5

ترشيد استخدام الطاقة

مدخل تمهيدي:

  • الطاقة من ضروریات الحیاة.
  • فما هي أهم مصادرها؟
  • وما هو منهم الإسلام في استخدامها؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ﴾.

[سورة الحجر، الآية: 22]

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كَانَ يَتَوَضَّأُ بِالْمُدِّ، وَيَغْتَسِلُ بِالصَّاعِ إِلَى خَمْسَةِ أَمْدَادٍ».

[متفق عليه]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة الحجر:

سورة الحجر: مكية ما عدا الآية 87 فهي مدنية، عدد آياتها 99 آية، ترتيبها 15 في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة يوسف، سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر ما حدث لقوم صالح (وهم قبيلة ثمود وديارهم بالحجر بين المدينة والشام، فقد كانوا أشداء ينحتون الجبال ليسكنوها، وكأنهم مخلدون في هذه الحياة لا يعتريهم موت ولا فناء)، فبينما هم آمنوا مطمئنون جاءتهم صيحة العذاب في وقت الصباح، يدور محور السورة حول مصارع الطغاة والمكذبين لرسل الله في شتى الأزمان والعصور، ولهذا ابتدأت السورة بالإنذار والتهديد ملفعا بظل من التهويل والوعيد.

ب – التعريف بأنس بن مالك:

أنس بن مالك: هو أبو ثمامة أنس بن مالك بن النضر الخزرجي، صحابي جليل، ولد بالمدينة سنة 10 قبل الهجرة، أسلم صغيرا، وخدم الرسول ﷺ إلى أن قبض، كناه الرسول ﷺ بأبي حمزة، له من الأحاديث 2286 حديثا، رحل إلى البصرة ومات بها سنة 93 هـ.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • لواقح: یلقح بعضها بعضا.
  • بخازنین: بحافظین.
  • الصاع: أربعة أمداد، والمد حفنة یدین لا مقبوضتین ولا مبسوطتین.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • بیان الله تعالى في الآیة الكریمة دور الریاح وأثرها في نزول المطر.
  • یشیر الحدیث إلى ضرورة الاقتصاد في استعمال الماء.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – أھمیة الطاقة وبعض أنواعها:

أخرج الله سبحانه وتعالى للناس من الأرض ما تستقیم به حیاتهم من نعم ظاهرة كالماء والحبوب والثمار، وأخرى باطنة كالذهب والنحاس والفضة والغاز والنفط …، وغیرها من مواد یسهم بعضها في إنشاء الطاقة الكهربائیة والطاقة الكهرمائیة، وهي أمور یرتكز عليها التطور العلمي والتكنولوجي للإنسان،كما تعد الشمس من أعظم مصادر الطاقة في الكون، إذ تمدنا بالدفء والضیاء.

II – منهج الإسلام في استخدام الطاقة:

1 – منهج الإسلام في استخدام الطاقة:

  • الحفاظ عليها والاقتصاد في استعمالها.
  • عدم استنزاف مصادر الطاقة.
  • عدم استعمال مصادر الطاقة للإضرار بالناس والكون.

2 – السلوك المطلوب لحفظ الطاقة:

  • استثمارها بوسطیة واعتدال حسب الحاجة.
  • تجنب الاستخدام المفرط لمصادر الطاقة كالماء والكهرباء …
  •   استغلال المصادر في نفع الإنسان، وعدم استخدام هذه المصادر لصنع أسلحة الدمار والخراب كالأسلحة الكیماویة والنوویة …
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقات 5

  1. hajar: 2015/10/27 1

    mrc bzf

  2. ام خديجة: 2016/05/16 2

    merci beaucoup pour la leçon de l école ☺😃😄🐥🐒🌜🏩🕡

  3. Nour: 2016/05/16 3

    Stop rakom top
    Khkhkj

  4. firdaws: 2016/05/24 4

    ses très jolie
    merci beaaaaaauuuuuuucccccccuoooooouuuu

  5. siham: 2016/05/25 5

    merci ses très jolie

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك