درس تقنيات رسم خرائط المجال الريفي / الحضري (تمثيل المعطيات النوعية والكمية) – مادة الجغرافيا – جذع مشترك آداب وعلوم إنسانية

  • 1349
  • 1

تقنيات رسم خرائط المجال الريفي / الحضري (تمثيل المعطيات النوعية والكمية)

تقديم إشكالي:

الخريطة عبارة عن رسم تخطيطي يساعد على تمثيل الظواهر المجالية بواسطة مجموعة من الرموز.

  • فما هي أنواع الخرائط الرئيسية ومكوناتها؟
  • وما هي المراحل التقنية لرسم الخريطة؟

І ـ الخرائط الموضوعاتية ومكوناتها الأساسية:

1 ـ تتعدد أنواع الخرائط الموضوعاتية:

أ – تعريف الخريطة:

الخريطة عبارة عن تمثيل مصغر لسطح الكرة الأرضية أو لجزء منها على سطح مستو.

ب – الخرائط الموضوعاتية:

تمثل الخرائط الموضوعاتية توزيع الظواهر الجغرافية مبرزة العلاقات فيما بينها، وتصنف إلى خرائط تحليلية كخريطة استهلاك المياه بالمغرب حسب الأحواض، وخرائط تركيبية كخريطة بنية الدار البيضاء، وخرائط معدلة كخريطة توزيع السكان في العالم.

ج – الخريطة المعدلة:

خريطة لا تحترم المساحة الجغرافية في أبعادها الحقيقية، بل تمثل المساحة بشكل يتناسب مع الأهمية الكمية للظاهرة

2 ـ المكونات الأساسية للخريطة الموضوعاتية:

أ – عناصر الخريطة:

  • عنوان الخريطة: يعرف بموضوع الخريطة مع تحديد إطارها الزمني والمكاني، وعادة ما يوضع في أعلى الخريطة.
  • الاتجاه: يشير  إلى الشمال بالدرجة الأولى.
  • مقياس الخريطة: يحدد العلاقة بين المسافة على الخريطة والمسافة الحقيقية على السطح، ويدون عادة في أسفل الخريطة.
  • المفتاح: أداة أساسية لقراءة الخريطة، تتضمن تحديد دلالة رموز الخريطة.
  • المصدر: يحدد مصدر المعطيات المعتمدة في إنجاز الخريطة، ويدون أيضا في أسفل الخريطة.

ب – رموز التعبير الخرائطي:

تنقسم رموز التعبير الخرائطي إلى قسمين:

  • رموز نوعية: عبارة عن رموز تعريفية، تستخدم لإبراز التوطينات والتوزيعات المجالية لعناصر ظاهرة جغرافية محددة (توزيع الصناعات مثلا)، وهي تضم رموز هندسية، رموز المساحة، رموز خطية ورموز هندسية.
  • رموز كمية: رموز تستخدم في توطين الظاهرة الجغرافية وفي إبراز حجمها (توزع الكثافات السكانية)، وهي تضم الرموز التي تبين تباين الأشكال الهندسية (حجم المدن)، التدرج في توزيع الألوان (كثافة السكان، توزيع التساقطات)، التباين في سمك الخطوط (محاور المواصلات)، وأخيرا تباين حجم الأسهم (رواج البضائع).

ІІ ـ تقنية إنجاز خريطة تنظيم المجال الريفي / الحضري:

لإنجاز رسم لخريطة تنظيم المجال الريفي أو المجال الحضري، لابد من إتباع أربع خطوات تقنية، هي:

  • الخطوة الأولى: إعداد إطار للخريطة المراد إنجازها، تم نقوم بتقسيم إطار الخريطة المراد نقلها إلى مربعات ضلع كل منها 1 أو 2 سنتمترا باستعمال قلم الرصاص، ثم نقوم بترقيم هوامش إطار الخريطة وفق المربعات أفقيا وعموديا، ثم نقوم بنقل ما تحقق في الخطوة السابقة على الدفتر (إطار الخريطة مجزأ إلى مربعات مع هوامش مرقمة)، ثم نقوم برسم خريطة صماء للمجال الريفي / الحضري داخل الإطار (استعمال قلم الرصاص أولا، ثم نمرر القلم الجاف بعد التأكد من صحة الرسم)، بعد ذلك نقوم بتوطين أهم الأنهار، المدن الرئيسية، الحدود الإدارية للمنطقة، في البداية نستعمل قلم الرصاص، ثم نمرر القلم الجاف بعد التأكد من صحة التوطين.
  • الخطوة الثانية: انتقاء الرموز المناسبة لإنجاز الخريطة حسب موضوعها، رموز مساحية في حالة التضاريس، المناخ، الغطاء النباتي، التربة، الفلاحة، الكثافة السكانية …، مع التدرج في الانتقال من المجالات الضيقة إلى المجالات الشاسعة، ثم باقي الرموز بالنسبة لمواضيع أخرى، مثل: مصادر الطاقة والمعادن، الصيد البحري وفق قواعد متداولة.
  • الخطوة الثالثة: توطين المعطيات داخل الخريطة، وذلك بتثبيت الرموز ودلالتها بمفتاح الخريطة.
  • الخطوة الرابعة: تدوين العناصر الأساسية للخريطة من خلال وضع عنوان مناسب للخريطة، كتابة المقياس، كتابة مصدر الخريطة، رسم سهم يرمز لاتجاه الشمال.

خاتمة:

تمكننا الخرائط الموضوعية من تمثيل الظواهر المجالية المختلفة من أجل دراستها والاستفادة من معطياتها.

مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق واحد

  1. safae ouezzani: 2014/10/26 1

    rasm ta5titi libilad rafdine

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك