درس وسائل الإعلام (الإعلاميات والإنترنيت) الثالثة إعدادي في التربية الإسلامية

  • 401
  • 0

توجيهات الإسلام للاستفادة من وسائل الإعلام (الإعلاميات والإنترنيت)

مدخل تمهيدي:

أصبح العالم اليوم بواسطة الإنترنيت قرية صغيرة، اقتربت فيها المسافات، وسهل التواصل، ونمى المعارف، وغير مسار الدول والمجتمعات.

  • فهل الإنترنيت كله منافع؟ أم له أضرار يجب اجتنابها؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَنَاجَيْتُمْ فَلا تَتَنَاجَوْا بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ وَتَنَاجَوْا بِالْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾.

[سورة المجادلة، الآية: 9]

عَن أَبِي مُوسَىٰ الأَشعَرِي رَضِيَ اللهُ عَنهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّمَا مَثَلُ الجَلِيسِ الصَّالحِ والجَلِيسِ السّوءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِير، فَحَامِلُ الْمِسْكِ إمَّا أنْ يُحْذِيَكَ وَإِمَّا أنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً، وَنَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً».

[صحيح البخاري]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة المجادلة:

سورة المجادلة: مدنية، عدد آياتها 22 آية، ترتيبها 58 في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة المنافقون، سميت المجادلة لبيان قصة المرأة التي بادلت النبي ﷺ، وهي خولة بنت ثعلبة، تناولت السورة أحكاما تشريعية كثيرة، كأحكام الظهار، والكفارة التي تجب على المظاهر، وحكم التناجي، وآداب المجالس، وتقديم الصدقة عند مناجاة الرسول ﷺ، وعدم مودة أعداء …، كما تحدثت عن المنافقين وعن اليهود.

ب – التعريف بأبي موسى الأشعري:

أبو موسى الأشعري: هو عبد الله بن قيس بن سليم، المكني أبي موسى الأشعري، صحابي جليل، وُلد في اليمن، وجاء إلى مكة قبل ظهور الإسلام، واشتهر بالتجارة وحُسن المعاملة، ولما ظهر الإسلام أسرع ليعلن إسلامه بين يدي رسول الله ﷺ، ثم طلب من النبي الكريم أن يرجع إلى قومه ليدعوهم إلى الإسلام ويعلمهم أمور الدين الحنيف، فأذن له، فذهب أبو موسى إلى قومه، وأخذ يدعوهم إلى الإسلام، فاستجاب له كثيرون من بينهم شقيقاه وأمه، وهاجر بهم جميعاً إلى الحبشة، توفي بالكوفة في خلافة معاوية سنة اثنتين وأربعين للهجرة.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • تناجيتم: أسر بعضكم إلى بعض قولا.
  • بالإثم: بالذنب والمعصية.
  • العدوان: الظلم والاعتداء على حق الغير.
  • بالبر: بالطاعة، والبر كلمة جامعة لكل أنواع الخير والإحسان.
  • التقوى: مخافة الله وخشيته.
  • تحشرون: من الحشر، وهو الوقوف أمام الله يوم القيامة للحساب.
  • الجليس: الصديق.
  • حامل المسك: بائع العطر.
  • نافخ الكير: الحداد، والكير آلة يستعملها الحداد لنفخ النار وإشعالها.
  • يحذيك: يعطيك.
  • تبتاع منه: تشتري منه.
  • ريحا خبيثة: أي كريهة، منتنة.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • النهي عن التناجي بالإثم والعدوان،والحث على التناجي بالبر والمعروف.
  • المجالسة الحسنة تنفع صاحبها، والمجالسة السيئة تؤذي صاحبها.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – الإعلاميات والإنترنيت: مفهومها، فوائدها وأضرارها:

1 – مفهوم الإعلاميات:

الإعلاميات: هي مجموعة من البرامج الإلكترونية الموجودة في الحاسوب تسير بسرعة ودقة، وهي وسيلة من وسائل تنظيم كافة مجالات الحياة في العصر الحالي.

2 – مفهوم الحاسوب:

الحاسوب: جهاز يقوم بمعالجة المعلومات باستخدام برامج معينة، ويتميز بسرعته الفائقة في تنفيذ الأوامر المطلوبة منه، وفي وقت زمني قصير، وقد أصبح من الضروريات التي لا يمكن الاستغناء عنها في أي مجال سواء في التعليم أو الصناعة أو التجارة أو الطب …

3 – مفهوم الإنترنيت:

الإنترنيت: عبارة عن شبكة عالمية معلوماتية تجمع بين مجموعة من الشبكات في العديد من الدول عن طريق الهاتف والأقمار الصناعية، وترتبط بملايين الحواسيب في جميع أنحاء العالم وتشكل شبكة شبيهة بالشبكة العنبوتية.

4 – فوائد الإنترنيت:

  • وسيلة للتواصل البشري بدون اعتبار المسافات.
  • تسهل الوصول إلى المعلومة والبحوث والأخبار والنتائج العلمية وغيرها في وقت وجيز.
  • استعمالها كوسيلة للدعوة إلى الله والتعريف بمبادئ الدين الإسلامي.
  • تتيح سبل التعلم الذاتي لمن لم تتيسر له ظروف التعلم في المؤسسات التعليمية
  • توفر قدرا كبير من الوقت والجهد لا توفرها الوسائل التقليدية.
  • الإطلاع على أخبار العالم إثر صدورها.
  • الاستفادة من البرامج التعليمية بالصوت والصورة.
  • وسيلة للترفيه واللعب وتطوير الذكاء.
  • تسهيل عمليات البيع والشراء دون عناء السفر …

5 – أضرار الإنترنيت:

  • الإجهاد البصري نتيجة العمل الطويل أمام الشاشة.
  • شعور المستخدم للشبكة بالضغط العصبي.
  • إهمال الدروس والواجبات نتيجة الإدمان عليها.
  • اهمال البحث في الكتب والاكتفاء بالمعلومات الجاهزة.
  • اعتبارها وسيلة لهو وتسلية ولعب فقط (ضياع الوقت).
  • عرضها أخبارا ومعلومات لا أساس لها من الصحة في بعض الأحيان.
  • إضعاف الروابط الاجتماعية بين الأولاد.
  • نشر الفساد والإساءة إلى الدين.

II – أدب التعامل مع الحاسوب والإنترنيت:

1 – آداب التعامل مع جهاز الحاسوب:

  • استغلاله فيما يعود بالنفع في العمل.
  • الاستفادة من البرامج التعليمية بالصوت والصورة (تلاوة القرآن، تعلم الصلاة، الحج …).
  • الاستفادة من الكتب الدينية المجمعة في الأقراص المدمجة ككتب الفقه والحديث والتفسير والسيرة …
  • استعماله للاتصال بشبكة الإنترنيت للوصول إلى المواقع المفيدة.
  • عدم استعمال للهو وضياع الوقت.
  • عدم استعماله وحده لاستيفاء المعلومات وإتمام العمل.
  • الابتعاد عن  الإدمان عليه والانشغال عن أداء الواجبات الدينية والدنيوية.

2 – آداب التعامل مع الإنترنيت:

  • اختيار المواقع المفيدة والصالحة.
  • زيارة المواقع العلمية الهادفة.
  • استعماله كوسيلة للتعريف بالدين الإسلامي.
  • الحرص على استخدامها فيما يعود بالنفع ويحفظ من الوقوع في المحرمات.
  • التقليل من وقت المكوث والبقاء أمام الحاسوب.
  • توجيه الأطفال إلى الاستعمال الحسن للشبكة.
  • التزام الاعتدال وعدم الإفراط في التعامل مع شبكة الانترنيت لتجنب ضياع الوقت والمال والصحة.
  • عدم إهدار الوقت في اللغو والكلام الفارغ والمناقشة البديئة.
  • عدم زيارة المواقع المحرمة شرعا لما فيها من فساد وانحراف وابتعاد عن أخلاق المسلم ودينه وعاداته.
  • عدم نقل أو نشر الأكاذيب والإشاعات والتشهير بالناس.
  • الامتناع عن تبادل الصور الخليعة، وعناوين المواقع الإباحية عبر البريد الإلكتروني.
  • عدم اختراق صناديق الآخرين أو سرقة ملفاتهم أو تدمير مواقعهم دون مبرر شرعي أو التجسس عليهم.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك