درس حق النفس الأولى إعدادي في التربية الإسلامية

حق النفس

مدخل تمهيدي:

حین خلق الله الإنسان وأمده بالجسم السلیم وبالعقل السلیم، أمره أن یحافظ عليهما ويرعاهما حتى یحیى حیاة سعیدة سلیمة من الأمراض والآفات، ویكون مستعدا للعطاء والإبداع، لكن كثیرا من الشباب الیوم یسلكون مسالك منحرفة تؤدي بالكثیر منهم إلى الهلاك.

  • فما هي التوجات الإسلامیة لرعایة حق النفس؟
  • وما هي االسلوكات التي تضر بها؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ …﴾.

[سورة البقرة، الآية: 286]

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا۩فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا۩قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا۩وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا﴾.

[سورة الشمس، الآيات: 7 – 10]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة البقرة:

سورة البقرة: مدنية، عدد آياتها 286 آية، وهي السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف الشريف، وهي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة، سميت بهذا الاسم إحياء لمعجزة زمن موسى عليه السلام، حيث قتل شخص من بني إسرائيل ولم يعرفوا قاتله، فعرضوا الأمر عل موسى لعله يعرف القاتل، فأوحى الله إليه أن يأمرهم بذبح بقرة، وأن يضربوا الميت بجزء منها فيحيا بإذن الله ويخبرهم عن القاتل، وتكون برهانا على قدرة الله جل وعلا في إحياء الخلق بعد الموت، سورة البقرة من السور المدنية التي تعني بجانب التشريع، شأنها كشأن سائر السور المدنية التي تعالج النظم والقوانين التشريعية التي يحتاج إليها المسلمون في حياتهم.

ب – التعريف بسورة الشمس:

سورة الشمس: مكية، عدد آياتها 15 آية، ترتيبها 91 في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة القدر، يدور محور السورة حول موضوع النفس الإنسانية وما جبلها الله عليه من الخير والشر والهدى والضلال، وموضوع الطغيان ممثلا في (قوم ثمود الذين عقروا الناقة فأهلكهم الله ودمرهم).

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • وسعها: طاقتها.
  • كسبت: فعلت.
  • سواها: خلقها في أحسن صورة.
  • ألهمها فجورها وتقواها: هداها فسوقها واستقامتها.
  • زكاها: رباها وطهرها.
  • دساها: دنسها بالمعاصي.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • النهي عن تحميل النفس أكثر من طاقتها.
  • بيان جزاء كل من المزكي والمدنس نفسه.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – النفس الإنسانية وأنواعها:

1 – تعريف النفس:

النفس: هي الروح التي تسري في الجسدـ وهي أشرف ما في الإنسان، وتطلق أيضا على البدن.

2 – أنواع النفس الإنسانية:

  • النفس الأمارة بالسوء: وهي التي انغمست في ارتكاب المعاصي وابتعدت عن الله تعالى.
  • النفس اللوامة: وهي التي ندمت على ما ضاع من الخير.
  • النفس المطمئنة: وهي التي رضيت بالله ربا وخضعت له في فعل الأوامر واجتناب النواهي.

II – ما يجب تجاه النفس من حقوق:

  • تغذية الجانب الروحي بالصلاة والذكر وقراءة القرآن.
  • عدم الإلقاء بالنفس إلى التهلكة، كالانتحار وتناول السجائر والمخدرات والخمر وسائر المحرمات.
  • عدم تحميل النفس ما لا تطيقه ولو من صالح الأعمال.
  • عدم حرمان النفس من التمتع بكل ما هو مباح.
  • التغذية السليمة والمتوازنة الوقاية والعلاج، وممارسة الرياضة، والراحة بعد التعب …
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق 22

  1. محمد: 2016/03/27 1

    جميييييييل جدااااااااااااا

    • ندى: 2016/03/28 2

      بل ممتاز!?

  2. ندى: 2016/03/28 3

    بل رائع ! ?

  3. habiba: 2016/03/30 4

    زوين

  4. ilissa: 2016/04/03 5

    بل خايب

  5. منال: 2016/04/05 6

    شكرا جزيلا لكم والله يوفقكم

  6. badr: 2016/04/18 7

    شكرا جزيلا

  7. الياس: 2016/04/19 8

    مفيد جدا

  8. هاجر: 2016/04/22 9

    شكرا بزاااااااااااف

  9. عبد السلام صادقي: 2016/04/25 10

    شكراااااااااااااااااااااااااااا بزااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف

  10. merry: 2016/04/27 11

    thank you

  11. امينة: 2016/04/27 12

    ليس مفيد

  12. İhssane: 2016/04/28 13

    اتمنى اضافة استنتاج للدرس و شكرا

  13. Aya tijani: 2016/05/02 14

    Merci

  14. ابوبكر: 2016/05/03 15

    شكرا لكم على الموضوع الحلو ولقد استفدن كثيرا منه

  15. محمود: 2016/05/05 16

    ليس ما اريد

  16. doha: 2016/05/05 17

    mrc bcp maw9i3 zwiin

  17. *Wiam: 2016/05/11 18

    التحليل ليس كاملا

  18. meryyyyyyyyyyyyyyyyyyy: 2016/05/19 19

    thank you very much

  19. hichqm: 2016/06/08 20

    hadachi mazyan

  20. hichqm: 2016/06/08 21

    walakin rah mafadni bwalo

  21. hicham: 2016/06/08 22

    ga3 hadak achi fadnirir af atar3if

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك