درس دعامات حديثية (يا غلام إني أعلمك كلمات …) الأولى إعدادي في التربية الإسلامية

  • 2185
  • 2

دعامات من الحديث الشريف (يا غلام إني أعلمك كلمات …)

مدخل تهيدي:

يعتبر القرآن الكريم أول مصادر الشريعة الإسلامية، يتبعه السنة النبوية الشريفة.

  • فما معنى السنة النبوية؟
  • ومن يحفظ بعض أحاديثها؟

بين يدي الحديث:

عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا، فَقَالَ: «يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الأمة لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتْ الْأَقْلاَمُ وَجَفَّتْ الصُّحُف».

[رواه الترمذي]

I – دراسة الحديث وقراءته:

1 – توثيق  النص:

أ – التعريف بعبد الله بن عباس:

عبد الله بن عباس: هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم، صحابي جليل، وابن عم النبي محمدﷺ، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير وترجمان القرآن، ولد بشعب بني هاشم قبل الهجرة بثلاث سنين، وكان النبي محمد ﷺ دائم الدعاء له، ولما توفي الرسول، ﷺ كان له ثلاث عشرة سنة فقط، ومع ذلك فقد حفظ ألفا وستمائة وستين حديثا أثبتها البخاري ومسلم في صحيحيهما، تُوفّي بالطائف عام 68 ﻫ.

ب – التعريف بالترمذي:

الترمذي: هو محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى بن الضحاك، السلمي الترمذي، ولد سنة 209 هجرية بترمذ نسبة إلى بلده ترمذ شمال إيران، أحد أئمة الحديث المشهورين بغزارة الحفظ، من كتبه «جامع السنن»، توفي الإمام الترمذي سنة 279 هـ.

ج – سنن الترمذي:

سنن الترمذي: المسمى بـ «الجامع المختصر من السنن عن رسول الله ومعرفة الصحيح والمعلول وما عليه العمل»، قد عني الترمذي بجمع أحاديث الأحكام كما فعل أبو داود، لكنه بين الحديث الصحيح من الضعيف، وذكر مذاهب الصحابة والتابعين وفقهاء الأمصار، وهو أحد كتب الحديث الستة، قام بتجميعه الإمام الترمذي.

II – فهم الحديث:

1 – شرح ألفاظ الحديث:

  • احفظ الله: اتق الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه وفعل الخيرات.
  • يحفظك: يقيك وينجيك من المصائب والمحن، ويستجيب لدعائك.
  • تجاهك: أي معك.
  • سألت: طلبت شيئا أو مسألة.
  • استعنت: طلبت الاستعانة.
  • اجتمعت: تعاونت.
  • رُفعت الأقلام: قُدرت الأقدار قبل الخلق.
  • جفَّت الصحف: انتهت كتابة المقادير.

2 – مضامين الحديث ومعانيه الإجمالية:

  • حفظ الله يكون بطاعة أوامره واجتناب نواهيه.
  • حفظ العبد لربه يقابل بحفظ الله لعبده.
  • الاستعانة بالله والتوكل عليه وحده دون غيره.
  • لا نفع ولا ضر إلا بإذن الله تعالى.
  • وجوب الإيمان بالقدر خيره وشره، والرضى به.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقان 2

  1. زينب: 2015/11/18 1

    chokrn ms brit madmoun l7adit bissira okhra et dria 3afakoum

  2. nouhaila abdoukhalikih: 2015/12/20 2

    jamil hada howa dars wa ila fala

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك