درس صور من حماية البيئة في التراث الإسلامي الثانية إعدادي في التربية الإسلامية

  • 1116
  • 3

صور من حماية البيئة في التراث الإسلامي

مدخل تمهيدي:

دعا الاسلام إلى حماية البيئة، وذلك بإحياء الأرض الموات، والحث على الغرس لتنقية الهواء ومحاربة التلوث والتصحر، كما اعتبر الإسلام الثروة الحيوانية من المكونات الأساسية للبيئة.

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ۩وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ۩وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلا يَشْكُرُونَ﴾.

[سورة يس، الآيات: 71 73]

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنْ قَامَتْ السَّاعَةُ وَبِيَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَفْعَلْ».

[رواه الامام احمد]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة يس:

سورة يس: مكیة عدد آیاتها 83 آية، ترتیبها 56 في المصحف الشريف، سُمیت بهذا الاسم لأن الله تعالى افتتح السورة الكریمة بها، وقد تناولت مواضيع: الإيمان بالبعث والنشور، وقصة أهل القرية، والأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين.

ب – التعريف بأنس بن مالك:

أنس بن مالك: هو أبو ثمامة أنس بن مالك بن النضر الخزرجي، صحابي جليل، ولد بالمدينة سنة 10 قبل الهجرة، أسلم صغيرا، وخدم الرسول ﷺ إلى أن قبض، كناه الرسول ﷺ بأبي حمزة، له من الأحاديث 2286 حديثا، رحل إلى البصرة ومات بها سنة 93 هـ.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • أولم یروا: أولم یعلموا.
  • ذللناها: یسرناها.
  • فسیلة: كل نبتة أو عود یقلع من شجرته فیغرس.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • امتنان الله تعالى على الإنسان بنعمة الأنعام مع ذكر بعض منافعها ووجوب شكره عليها.
  • حث النبي صلى الله علیه وسلم على الغرس.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – مكانة البیئة وبعض مظاهر حمایة الثروة المائیة والنباتیة في التراث الإسلامي:

1 – مكانة البیئة:

تحتل البیئة مكانة عالیة في التراث الإسلامي، لما لها من دور أساسي في حفظ الأبدان وحمایة وجود الإنسان حتى یؤدي المهمة التي كلفه الله بها في الأرض، وهي عبادته وتوحیده.

2 – صور حمایة البیئة في التراث الإسلامي:

  • حرص الخلفاء في العصر العباسي على حفر الترع والمصارف لاستغلال الماء في سقي الأراضي.
  • شق الرازي الكثیر من الجداول لتنظیم وسائل الري.
  • إنشاء العباسیین دیوانا خاصا لماء الري، أطلقوا علیه دیوان الماء.
  • أمر یوسف بن تاشفین بحفر أبار أطلق عليها اسم الخطاطیر.
  • في عهد الموحدین حفر عبد المومن بن علي بحیرة، وبنى غربي مدینة مراكش صهريجين عظیمین لحفظ هذ المیاه …

II – بعض صور حمایة الحیوان في التراث الإسلامي والحرص على الإقتداء بالسابقین في ذلك:

1 – صور لحمایة الحیوان في التراث الإسلامي:

حرص الإسلام على العنایة بالحیوانات وحمایتها، خاصة الأنعام لما لها من منافع، تتجلى في: ركوب ظهورها، و أكل لحومها، وشرب ألبانها، ومما یدل على شغف المسلمین بالحيوان وخاصة الخیل وعنایتهم بهاـ وتنافس الخلفاء والوزراء من الدولة الأمویة والعباسیة في تربیتها، خاصة خیول السباق، هذا وقد كانت في قصور الخلفاء أجنحة خاصة بتربیة الحمام الزاجل، وأخرى لتربیة الكلاب والفهود  …، وذلك بتنظیفها وتدریبها.

2 – الحرص على الإقتداء بالسابقین في ذلك:

لهذا علینا أن نكرم الحیوانات خاصة التي لم ینهنا الشرع عن قتلها، وذلك بالعطف عليها، والرحمة بها، وتوفیر المأوى لها، وإطعامها وسقيها وتنظیفها..

مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقات 3

  1. amal: 2016/05/26 1

    merciiiiiiiii beaucoup pour les information

  2. amal: 2016/05/26 2

    chokrane bzafe mais n’est pas beaucoup des information

  3. maroine izem: 2016/08/05 3

    choukrane 3la hade site laha9ache radi ifidni lf masira dirasia diali ou gami3e dourouse lii radi nabri radi nal9ahoum
    merci beaucoup

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك