درس الفينيقيون والقرطاجيون للسنة الأولى إعدادي

المغرب القديم: الفنيقيون والقرطاجيون

مقدمة:

 

توافدت على المغرب القديم عدة شعوب من حوض البحر المتوسط من بينها الفينيقيون والقرطاجيون.

  • فما هو أصل هذا الشعوب؟
  • وما هي الآثار التي خلفوها في المغرب القديم؟

І – المحطات التاريخية للفينيقيين والقرطاجيين ونشاطهم الاقتصادية:

1 – موطن الفينيقيين والمغرب القديم:

يرجع أصل الفينيقيين إلى شعوب سامية آسيوية، استقروا بفينيقيا (لبنان حاليا)، وقد وصلوا للمغرب القديم موطن الأمازيغ سنة 1280ق. م، حيث بنوا مدينة قرطاجة. أما القرطاجيون فقد استطاعوا الوصول للمغرب الأقصى وبنوا عدة مراكز تجارية كليكسوس وتنجيس، واستمروا بالمنطقة إلى حين تعرضها للاحتلال الروماني سنة 40 ق. م.

2 – تنوعت الأنشطة الاقتصادية بالمغرب القديم:

تعاطى الفينيقيون للتجارة، حيث كانوا يقومون بتوزيع البضائع الإفريقية والشرقية ومنتوجات دول حوض البحر المتوسط، فتميز الفينيقيون في صنع الأقمشة الصوفية الملونة والأواني الخزفية، كما أبدعوا في صناعة المجوهرات والزجاج والأخشاب لبناء المراكب البحرية.

ІІ – أسس حانون عدة مراكز تجارية بالمغرب القديم:

أسس الفينيقيون مدينة قرطاجة سنة 814 ق. م، في ملتقى طريق تصل الشرق بالمغرب لتكون مركزا تجاريا هاما، حيث كان نشاطها يرتكز على جمع المواد الأولية ثم توزيعها، لكن المدينة لعبت كذلك دورا عسكريا.
انطلقت رحلة حانون من مدينة قرطاج مرورا بسبتة وطنجة وليكسوس ثم ساحل المحيط الأطلنتي حيث أسس عدة مراكز تجارية.

خاتمة:

استوطن الفينيقيون والقرطاجيون بالمغرب القديم، حيث تركوا تأثيرا كبيرا في حياة الأمازيغ.

رابط التحميل من موقع البستان

27 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *