درس الرفق بالحيوان الأولى إعدادي في التربية الإسلامية

  • 1508
  • 5

الرفق بالحيوان

مدخل تمهيدي:

  • كیف یتعامل الناس مع الحیوانات في واقعك؟
  • ما رأیك فیمن یحمل الحیوان أكثر من قیمته ویعتدي علیه بالضرب؟
  • لماذا یجب أن نرفق بالحیوانات؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ۩ وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ۩وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُواْ بَالِغِيهِ إِلاَّ بِشِقِّ الأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ۩وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ﴾.

[سورة النحل، الآيات: 5 – 8]

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «مَا مِنْ إِنْسَانٍ قَتَلَ عُصْفُورًا فَمَا فَوْقَهَا بِغَيْرِ حَقِّهَا، إِلَّا سَأَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنْهَا»، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا حَقُّهَا؟، قَالَ: «يَذْبَحُهَا فَيَأْكُلُهَا، وَلَا يَقْطَعُ رَأْسَهَا يَرْمِي بِهَا».

[رواه النسائي]

عَنْ سَهْلِ ابْنِ الْحَنْظَلِيَّةِ قَالَ: مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِبَعِيرٍ قَدْ لَحِقَ ظَهْرُهُ بِبَطْنِهِ، فَقَالَ: «اتَّقُوا اللَّهَ فِي هَذِهِ الْبَهَائِمِ الْمُعْجَمَةِ! فَارْكَبُوهَا صَالِحَةً، وَكُلُوهَا صَالِحَةً».

 [رواه أبو داود]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة النحل:

سورة النحل: مكية ما عدا من الآية 126 إلى الآية 128 فهي مدنية، عدد آياتها 128 آية، ترتيبها السادسة عشر في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الكهف، بدأت السورة بفعل ماضي ” أتى “، سميت بهذا الاسم لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق، وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب، السورة تعالج موضوع العقيدة الكبرى، كالألوهية والوحي والبعث والنشور …، إلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية.

ب – التعريف بعبد الله بن عمرو:

عبد الله بن عمرو: هو عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل القرشي السَّهْمي، أسلم قبل أبيه، كان يسمى العاصّ تبعاً لاسم جدّه فسمّاه النبي ﷺ عبدَ الله، ترعرع في أسرة ميسورة الحال تعنى بالتجارة، كان مثالاً رائعاً للفضيلة والانقطاع للعبادة والنسك، جمع بين العلم والعمل، واشْتُهِرَ بكثرة الحديث والاجتهاد، وصحّ عنه كثرة صيام النهار وقيام الليل والزهد والعمل للآخرة، وهكذا أفنى حياته بين جمع العلم ونَشْرِهِ، والجهاد والتعبد في المسجد، حفظ عبد الله القرآن أولاً بأول وتدبرَّ معانيه، وكانت له عناية كبيرة بالحديث النَّبوي، ولما كان يجيد القراءة والكتابة أباح له النبي ﷺ كتابة الحديث، جمع ما كتب في صحيفة سمّاها «الصحيفة الصادقة»، توفي عن عمر اثنتين وسبعين سنة.

ج – التعريف بسهل ابن الحنظلية:

سهل ابن الحنظلية: هو سهل بن عمرو، ويقال: سهل بن الربيع بن عمرو، ويقال: سهل بن عقيب بن عمرو بن عدى بن زيد بن جشم بن حارثة بن الحارث ابن الخزرج بن عمرو، وهو النبيت بن مالك بن الأوس الأنصارى الأوسى، له صحبة، والحنظلية أمه وقيل: أم أبيه، وقيل: أم جده واسمها أم إياس بنت أبان بن دارم بن مالك بن حنظلة، من بنى تميم ثم من بنى حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، وكان سهل ممن شهد بيعة الرضوان مع رسول الله ﷺ، وشهد المشاهد كلها مع رسول الله ﷺ ما خلا بدرا، نزل الشام وسكن دمشق، وكانت داره بها عند حجر الذهب، وكان متعبدا متوحدا لا يخالط الناس.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • تریحون: تردونها في العشي إلى المراح.
  • تسرحون: تخرجونها في الغداة إلى المرعى.
  • المعجمة: العاجزة عن الشكوى.
  • زینة: تزینونها في أعیادكم ویعجبكم النظر إليها.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • بیان الله تعالى فضل نعمة الأنعام بذكر منافعها الكثیرة.
  • تحذیر الرسول ﷺ من قتل أي حیوان بغیر حق.
  • دعوة الرسول ﷺ إلى الاهتمام والعنایة بالبهائم.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – مفهوم الرفق في الإسلام:

الرفق: هو الليونة والسهولة في القول والفعل والتصرفات، وهو ضد العنف، ويعتبر الرفق من الخصال الفاضلة التي يتميز بها المؤمن، ومن الصفات التي يحبها الله سبحانه وتعالى ويحث عليها، سواء مع الإنسان أو الحيوان أو الجماد، كما أنه من مظاهر الرحمة والإحسان إلى الغير قولا وفعلا.

II – الحیوانات أمم أمثالنا:

الحیوانات مخلوقة لله تعالى، هيأها وسخرها للإنسان، وأشركها معه في هذه البیئة لیستعین بها على تحقیق الاستخلاف في الأرض، لهذا أمر بالرفق بها والإحسان إليها، وجعل ذلك من الإیمان، فهي تشعر وتحس وتتألم وتأكل وتشرب وتتوالد غیر أنها لا تفكر ولا تعقل ولا تستطیع أن تعبر عن ألمها بكلام، وإنما تصرخ حین تعامل یسوء، ولهذا حرمت الشریعة الإسلامیة الإساءة إلى الحیوانات وضربها، لأن ذلك یؤدي بها إلى الانقراض والزوال في الدنیا، ویكون سببا لغصب الله في الآخرة.

III – آداب إسلامیة في التعامل مع الحیوانات:

من مظاهر الرفق بالحیوان:

  • إطعامها وتقدیم النفع لها.
  • تحریم اتخاذها هدفا للرمي.
  • الإحسان إليها حتى عند ذبحها.
  • إنقاذها إن كانت في محنة.
  • استخداما بمعروف.
  • عدم إلحاق الأذى بها.
  • تجنب ضربا وحبسها وقتلها بلا منفعة.

بهذه التعليمات السامية، التي تدعو إلى احترام حقوق الحيوانات في الحياة باطمئنان، يقدم ديننا الحنيف أروع مثال في الرفق بالحيوان والحرص على حقوقه، فحث الإنسان على أن يكون رفيقا بها، لما يترتب على ذلك من أجر وثواب.

مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليقات 5

  1. adam chouhabe: 2016/05/13 1

    Merci

  2. anwar: 2016/05/18 2

    merci merci

  3. Taha: 2016/05/24 3

    شكرا جزيلا على هذا الدرس الشيق و الجميل☺☺☺☺☺☺

  4. Simo el winnri: 2016/05/30 4

    Merci beaucoup

  5. chama chaymae: 2016/06/05 5

    نشكركم جزيل الشكر على هذه المعلومات القيمة.فبصراحة لقد استفدت منها كثيرا كما أنها كانت سببا لتوعية الاخرين.شكرا جزيلا مرة أخرى.

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك