درس النطاقات المناخية والغطاء النباتي في العالم للجذع المشترك علوم

II – تؤثر الحرارة والرطوبة على الغطاء النباتي:

1 – خصائص المناخ والغطاء النباتي بالنطاق الحار الرطب والجاف:

  • المناخ الاستوائي: يمتد عند نطاق الدائرة الاستوائية وإلى الشمال والجنوب منها ببضع درجات، وينتشر هذا المناخ بعدة مناطق كالسهول الساحلية الغربية لإفريقيا وحوض الكونغو وحوض الأمازون، ومن خصائص المناخ الاستوائي حرارة مرتفعة وتساقطات غزيرة طيلة السنة، أما المدى الحراري فهو ضعيف، يتشكل الغطاء النباتي من الغابة الاستوائية الدائمة الاخضرار والتي تتميز بالتنوع والكثافة.
  • المناخ المداري: ينتشر بمنطقة ما بين المدارين، وينقسم إلى قسمين: مناخ مداري رطب (يتميز بتساقطات صيفية وحرارة مرتفعة)، ومناخ مداري جاف (تساقطاته صيفية قليلة وحرارته مرتفعة)، ويتميز بوجود فصلين متباينين: فصل حار ومطير صيفا، وفصل حار وجاف شتاء، أما الغطاء النباتي فهو عبارة عن سفانا، (تشكيلات عشبية تجمع بين الحشائش والأشجار)، تتأثر بالفصل الرطب والفصل الجاف.
  • المناخ الصحراوي: ينتشر في الأقاليم الهامشية بمناطق ما بين المدارين، ويتميز بارتفاع الحرارة، أما التساقطات فهي قليلة جدا في فصل الشتاء وشبه منعدمة في الفصول الأخرى، أما الغطاء النباتي فيتميز بالتباعد وقصر الجذوع وصغر الأوراق وكثرة الأشواك، وذلك بسبب الحرارة والجفاف.

2 – يتميز النطاق المعتدل بالتنوع البيئي:

  • المناخ المتوسطي: يسود بالواجهات الغربية من القارات في كل من كاليفورنيا ووسط شيلي وجنوب إفريقيا وجنوب غرب أستراليا، يتميز هذا المناخ بصيف حار وجاف وشتاء دافئ وممطر، أما الغطاء النباتي فيتشكل من الأحراش والأدغال.
  • المناخ المحيطي: يسود خصوصا بأوربا الغربية والساحل الغربي لأمريكا الشمالية، يتميز بالرطوبة طيلة السنة مع وجود تفاوتات حرارية ما بين فصل الصيف والشتاء، وعموما درجة الحرارة معتدلة، أما الغطاء النباتي فيتميز بانتشار الغابة النفضية.
  • المناخ القاري: ينتشر بمناطق إلتقاء الكتل القطبية الباردة والمدارية، فتسيطر الأولى شتاء والثانية صيفا، ويتميز المناخ القاري بحرارة مرتفعة صيفا ومنخفضة شتاء، أما التساقطات فتكون على شكل أمطار في فصل الصيف، أما الغطاء النباتي فيتكون من البراري.

3 – تؤثر قساوة المناخ على الغطاء النباتي بالنطاق البارد:

  • مناخ التايغا: يتميز بانخفاض كبير في درجات الحرارة خصوصا في فصل الشتاء، تساقطاته ضعيفة، أما الغطاء النباتي فيتميز بغابات التايغا (غابات مخروطية صنوبرية كثيفة، تتميز بمقاومتها للبرودة عن طريق أوراقها الإبرية).
  • مناخ التوندرا: يتميز بقساوة كبيرة، إذ تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من 40°، أما التساقطات فهي قليلة أو منعدمة، في حين يتشكل الغطاء النباتي من غابة التوندرا.
  • المناخ الجبلي: يتميز بتساقطات سنوية مرتفعة وحرارة منخفضة خصوصا في فصل الشتاء، أما الغطاء النباتي فيتدرج حسب الارتفاع من زراعات ومروج ثم غابات نفضية وغابات مخروطية وأعشاب.

خاتمة:

تتنوع المناطق المناخية حسب موقعها والعوامل المؤثرة فيها، مما يؤدي إلى تنوع الحرارة والتساقطات والغطاء النباتي.

رابط التحميل من موقع البستان

4 تعليقات

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *