ملف حول الملك للسنة الثانية إعدادي

مقدمة:

نظام الحكم في المغرب ملكي دستوري ديمقراطي.

  • فما هي  مكانة الملك في هذا النظام؟
  • وما هي الاختصاصات التي يخولها له الدستور؟
  • وكيف ننجز ونستثمر ملفا صحفيا عن الملك؟

І – للملك مكانة سامية يمارسها عبر عدة اختصاصات:

1 – للملك مكانة دينية وسياسية:

يعكس الدستور المغربي مكانة الملك الدينية باعتباره أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، كما أن له مكانة سياسية متميزة تجعل منه الممثل الأسمى للأمة، ورمز وحدتها، وضامن دوام الدولة واستمرارها، واستقلال ووحدة البلاد.

2 – يمارس الملك اختصاصات متعددة:

  • في علاقته بالبرلمان: يرأس الملك افتتاح الدورة الأولى للبرلمان، كما يطلب من كل من  مجلسي البرلمان قراءة جديدة لكل مشروع أو اقتراح قانون، وله حق إعلان حالة الاستثناء بعد استشارة مجلسي البرلمان، ويخول له الدستور كذلك حق حل مجلسي البرلمان أو أحدهما.
  • في علاقته بالحكومة: للملك حق تعيين الوزير الأول والوزراء، كما له حق رئاسة المجلس الوزاري، وإصدار الأمر بتنفيذ القانون.
  • في علاقته بالقضاء: يعين الملك القضاة، ويرأس المجلس الأعلى للقضاء، كما  تصدر الأحكام وتنفذ باسمه، ويمارس حق العفو.
  • في علاقته بالخارج: يعتمد السفراء بالخارج ويستقبل السفراء الأجانب، ويصادق على المعاهدات.
  • في علاقته بالمؤسسات الدستورية: هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، ويرأس المجالس العليا، ويعين رؤساءها.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط لتحميل من موقع البستان

أعلمني عن
57 تعليقات
الأحدث
الأقدم الأكثر تقييما
Inline Feedbacks
View all comments
Zineb kech
3 شهور مضت

شكرا جزيلا على هذه دروس التي تنشرون

عبد القدر
4 شهور مضت

شكرا جزيلا يا خير المخلوقات

ايمن
4 شهور مضت

شكرا جزيلا استفدت

مليكة
4 شهور مضت

شكرا جزيلا لكم على كل هده المواضيع المفيدة التي تتركوها لنا

لتيفة
4 شهور مضت

شكرا جزيلا

Doua
4 شهور مضت

شكرا جزيلا استفدت

Aya
4 شهور مضت

Mrc fhmna

Hiba Hammouda
5 شهور مضت

mrc

عبد المنعم
5 شهور مضت

شكرا جزيلا استفدت كتيرا

نسرين التركي
4 شهور مضت

جميل جدا نشكركم على كل المواضع المفيدة المساعدة شكرا جزيلا من كل اعماق القلب.

Boubker JAAFAR
6 شهور مضت

Merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii