درس الوحدة والاختلاف جذع مشترك في التربية الإسلامية

  • 15043
  • 24

الدرس النظري الوحدة والاختلاف، مادة التربية الإسلامية، لتلاميذ:

  • الجذع المشترك العلمي.
  • الجذع المشترك التكنولوجي.
  • الجذع المشترك للآداب والعلوم الإنسانية.

الوحدة والاختلاف

مدخل تمهيدي:

صادف خالد ذات يوم وهو يشاهد التلفاز كعادته، عقد مؤتمر لمنظمة الوحدة العربية، فأثار انتباهه اختلاف المشاركين في الدورة في كل قضية يطرحونها، الأمر الذي أدى في الأخير إلى تعالي الأصوات، وإيقاف المؤتمر دون إيجاد حل لتلك المشاكل، فسأل والده قائلا:

  • ما سبب خلافهم يا أبي؟
  • وهل يؤثر مثل هذا الخلاف على وحدة الأمة الإسلامية؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ۩ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴾.

[سورة آل عمران، الآيتان: 102 – 103]

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إن تَمَسَكْتُمْ بِهِ لنْ تَضَّلوا بَعْدِي أبدَا، كتابَ الله وسُنَّتِي».

[أخرجه الحاكم]

دراسة النصوص وقراءتها:

I – عرض النصوص وقراءتها:

1 – القاعدة التجويدية (بيان حروف الحلق ومخارجها):

حروف الحلق ستة، وهي: الهمزة والهاء، ومخرجهما أقصى الحلق، والعين والحاء، ومخرجهما وسط الحلق، والغين والخاء، ومخرجهما أدنى الحلق.

II – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة آل عمران:

سورة آل عمران: مدنية، عدد آياتها 200 آية، وهي السورة الثالثة من حيث الترتيب في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الأنفال، سُميت ‏بهذا الاسم ‏لورود ‏ذكر ‏قصة ‏ ‏أسرة ‏‏”‏آل ‏عمران‏‏” ‏والد ‏مريم ‏آم ‏عيسى عليه السلام، ‏وما ‏تجلى ‏فيها ‏من ‏مظاهر ‏القدرة ‏الإلهية ‏بولادة ‏مريم ‏وابنها ‏عيسى ‏عليهما ‏السلام، وقد اشتملت هذه السورة على ركنين هامين من أركان الدين: ركن العقيدة وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية الله جل وعلا، وركن التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالمغازي والجهاد في سبيل الله.

2 – التعريف بأبي هريرة:

أبو هريرة: هو عبد الرّحمن بن صخر الدوسي، ولد في مدينة الحجاز في عام 19 قبل الهجرة، كان اسمه عبد شمس أبو الأسود في الجاهلية، اعتنق الإسلام بينما كان يبلغ من العمر 16 عاما، وقد سماه الرسول ﷺ عامراً، لُقّب بأبي هريرة، أسلم أبو هريرة وشهد غزوة خيبر مع الرسول ﷺ، كما صحبه حوالي أربع سنوات، ويعد معجزة من معجزات النبوة، لهذا كان من أكثر الصحابة روايةً للحديث، كان تقيّاً ورعاً، لم يكن يرد الإساءة بالإساءة، تُوفي أبو هريرة بعد الرسول ﷺ بــ 47 عاما، حيث أخذ الله أمانته في عام 57 هـ، وقد كان يبلغ من العمر ما يقارب 78 عاما.

III – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • اعتصموا: التشبث والتمسك.
  • حبل الله: الصراط المستقيم، القرآن، عهد الله.
  • شفا حفرة: حافة الحفرة.
  • تمسّكتم به: عملتم به
  • لن تضلوا: لن تصابوا بالحيرة والاختلاف.

2 – المضامين الأساسية للنصوص:

  • دعوة الله للمسلمين إلى التقوى والطاعة والتَّشبث بالوحدة ونبذ الاختلاف.
  • يحذر الله تعالى المؤمنين من التفرقة والاختلاف في الدين لأنهما يشتتان وحدة المسلمين وتبعدانهم عن كل خير
  • دعوة النبي الكريم المؤمنين إلى التمسك بكتاب الله تعالى وسنته حتى لا يظلوا أبدا وأوصاهم بالتشبث بها.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – الوحدة ومقاصدها في الإسلام:

1 – مفهوم الوحدة والائتلاف:

الوحدة أو الائتلاف أو الاتفاق معان واحدة، يقابلها الاختلاف، وهي رابطة أخوية اجتماعية مبنية على الدين والعقيدة، تتآلف من خلالها قلوب الأفراد والجماعات بما يضمن السلامة والأمن.

2 – مقاصد الفكر الوحدوي في الإسلام:

يهدف الفكر الوحدوي في الإسلام إلى تحقيق جملة من الغايات، منها:

  • تحقيق مقصود الشرع: فالإنسان ضعيف بنفسه، قوي بغيره عند الاجتماع والائتلاف، وإنما يتغلب الشيطان ويتمكن من النفوس البشرية المتفرقة، قال ﷺ: «إنما يأكل الذئب من الغنم القاسية».
  • حماية أمن المجتمع: من حق الناس أن يعيشوا بسلام وأمان بين أسرهم وداخل مجتمعهم، وهذا الأمن لا يتحقق إلا بتماسك الناس وتوحد أفكارهم وعقائدهم …، لأن الخلاف والشقاق والتنازع قد يكون سببا في إزهاق الأرواح وهتك الأعراض، وذهاب الأموال، قال تعالى: ﴿أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ﴾.

II – أسس بناء الوحدة والائتلاف:

لتحقق الوحدة والائتلاف بين الأفراد، لابد من توفر بعض الشروط:

  • الأساس العقدي: والذي يتحقق بوجود مرجعية الإسلام الصافية النقية، وسيادتها في الأسرة ومؤسسات المجتمع، فالجامع الرابط بين الناس في البلاد الإسلامية هو القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، ويظهر الائتلاف حول هذا الأساس من خلال الصلوات الخمس والعيدين والمناسبات الدينية الخاصة منها والعامة.
  • الأساس المذهبي: فالمذهب الذي يختاره ويرتضيه بلد ما كوسيلة لفهم الدين، يساهم بجلاء في تثبيت وحدته، وحمايته من الآراء المتجادلة، وقد كان تشبث المغرب بالمذهب المالكي واختياره كمرجع فقهي من العوامل التي ساعدت على امتداد وحدته مئات السنين، لما لهذا المذهب من خصائص تلاءمت مع أعراف الناس وعاداتهم، في حين نرى أن كثيرا من بلاد الإسلام، بالرغم من وحدة عقيدتها، قد توزعتها تيارات عقدية سببت لأبنائها الكثير من الفرقة والصراع، وهذا هو الخلاف المذموم، لأنه خلاف في العقائد والأصول لا في الفروع.
  • الإمامة الكبرى: وهي إمارة المؤمنين القائمة على البيعة الشرعية، المجسدة للعهد الموثق بين الراعي والرعية، من خلالها تحفظ الحقوق والمصالح الدينية والدنيوية.
  • الأساس الإنساني: إن المجتمع المسلم كيان منفتح على الثقافات والملل الأخرى، وهذا من أسباب قوته واستمراريته، فوحدة الاعتقاد بين أبناء المجتمع لا تلغي وجود ملل أخرى، وهذه الوحدة تتم في إطارها الإنساني الذي حدد له القرآن ضوابطه وشروطه من خلال الدعوة إلى تعايش الملل المتعددة وتماسكها في المجتمع الإسلامي.
مشاركة هذا المحتوى مع أصدقائك:

تعليق 24

  1. الشكر لله: 2016/01/09 1

    شكرا اخي(أختي) على المجهودات التي تقوم(تقومين)بها لنشر مثل هذه الدروس المميزة والمهمة انا ادرس بالجذع المشترك العلمي و أستفيد كثيرا من هذه الدروس،الله يجعل هذا العمل التي تقوم به في ميزان حسناتك آمين.

    • azdin: 2016/02/17 2

      اتقدم بشكرا كبير على هدا المجهود الدي قمتم به ان احيكم على هده الدروس مع انها لا تتو فر لدي في الكتاب دات طبع قديم بإختصاررر شكرررر

  2. ghizlane: 2016/01/12 3

    halmay9i3 wayte moufid jazakum lah khayrane

  3. chaima berd: 2016/01/17 4

    choukrane jazillane 3ala majhoudatikoume alati ta9oumouna biha mine ajli moussa3adatina li tah9i9e ahdafine kabira

  4. خديجة: 2016/01/29 5

    شكرآ جزيلا على هذه المجهودات التي تقومونا بها لمساعدتنا و أتمنى من الله عزوجل ان يزيد من ميزان حسناتكم

  5. سكينة: 2016/02/05 6

    شكرا لكم على هذا امجهود الرائع والعمل المتميز الذي استفدت منه كثيرا وطبعا كل ما شاهده جزاكم الله خيرا

  6. عبد القادر: 2016/02/08 7

    شكرا لقد افدتني كتيرا

  7. هاجر: 2016/02/09 8

    اشكركم كثيرا لانكم تنشرون هذه الدروس لانها تساعدنا في بحوثنا ولكي نتعرف اكثر على الوحدة والاختلاف فالله سياجيزكم بما هو خير لكم والله يوفقكم على كل مجهوداتكم .<3

  8. mona: 2016/02/09 9

    xokran bzaaaf

  9. oussama: 2016/02/09 10

    أريد تعريف الإختلاف من فضلكم

  10. jannat: 2016/02/10 11

    mrc

  11. المهدي صبري: 2016/02/11 12

    شكرا جزيلا على المجهودات الجبارة التي تقومون بها.

  12. dina: 2016/02/12 13

    chokran bazaffffffffffffffffffff

  13. فريد: 2016/02/14 14

    شكرن لك

  14. fatima zahra: 2016/02/17 15

    أشكركم شكرا جزيلا على مساعدتكم

  15. Fatima Zahra: 2016/02/21 16

    Merciii

  16. youssef boss: 2016/02/24 17

    merci beaucoup pour vos travail

  17. imad chemmmakh: 2016/02/24 18

    لكن لا يوجد الاية 159 سورة الانغام و سورة النساء الاية 59

  18. Bassema: 2016/02/26 19

    شكرا جزيلا و جزاكم الله خيرا و براكا الله فيكم هه

  19. meryem: 2016/02/29 20

    chokran 3ala dars la9ad stafadna minho katiran

  20. abdellah oussalh: 2016/03/03 21

    شكر على معلوماتكم

  21. محمد بولصدال: 2016/03/19 22

    Thank You So Much For Your Help !!

  22. منصف: 2016/04/01 23

    لقد وفرتم علي جهود قراءة الدرس و القيام بتلك الأعمال الشاقة وقراءة النصوص شكرا جزاكم الله خيرا .

  23. حفيظة: 2016/04/01 24

    شكرا جزيلا على هذا الدرس المميز

التعليق من خلال:

أكتب تعليقك