الشطر الأول من «سورة ق»: من الآية 1 إلى الآية 15 للسنة الأولى إعدادي

الشطر الأول من «سورة ق» (واحة التربية الإسلامية)

مدخل تمهيدي:

أنكر كفار قريش البعث (الحياة بعد الموت)، وذهب رجل منهم يقال له: أبَي بن خَلف إلى النبي صلى ﷺ ، وأخذ عظماً بالياً فجعل يُفَتِّتُه بيده، ويقول لرسول الله ﷺ: “يا محمد، أتَرى الله يُحيي هذا بعدما تَفتَّت؟!”.

  • ما رأيك فيما قاله أبَي بن خلَف؟ ولماذا؟

بين يدي الآيات:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ۩ بَلْ عَجِبُوا أَن جَاءَهُمْ مُنذِرٌ مِّنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ ۩ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ ۩ قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ ۩ بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ ۩ أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ ۩ وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ۩ تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ ۩ وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ ۩ وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ ۩ رِزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ ۩ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ ۩ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ ۩ وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ ۩ أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ﴾.

[سورة ق، من الآية: 1 إلى الآية: 15]

قراءة النص القرآني ودراسته:

I – توثيق النص ودراسته:

1 – التعريف بسورة ق:

سورة ق: مكية إلا الآية 38 فمدنية، عدد آياتها 45 آية، ترتيبها 50 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة المرسلات”، سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى أقسم فيها بحرف القاف، وهو أحد الحروف المقطعة التي ابتدأت بها بعض السور، وهي حروف استأثر الله بعلمها، تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية الصحيحة كالوحدانية، الرسالة، البعث، لكن المحور الذي تدور حوله السورة هو موضوع “البعث والنشور”.

2 – الأداء الصوتي: قاعدة القلقلة:

القلقلة: هي نطق الحروف المجموعة في:(قُطبُ جد)، بصوت مضطرب إذا وردت ساكنة في وسط الكلمة أو آخرها عند الوقف، مثال: ﴿المَجِيد﴾ – ﴿عَجيب﴾ – ﴿رجْع﴾ …

3 – الرسم المصحفي:

الإقلاب: هو قلب النون الساكنة أو التنوين ميما مخفاة إذا جاء بعدهما حرف الباء، مثال: ﴿رَجْعٌ بَعِيدٌ ﴾، ﴿وَأَنبَتْنَا﴾، وعلامته في المصحف رسم (م) صغيرة فوق النون الساكنة أو مكان علامة التنوين الثانية في حالة التنوين.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

15 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *