الشطر الثالث من «سورة ق»: من الآية 38 إلى الآية 45 للسنة الأولى إعدادي

الشطر الثالث من «سورة ق» (في رحاب التربية الإسلامية)

مدخل تمهيدي:

طريق الدعوة إلى توحيد الله تعالى صعبة وتحمل الكثير من المشاق والمتاعب من معارضيها، لذلك أرشد الله تعالى نبيه محمد e إلى عدة توجيهات تساعده على التغلب على ھذه المشاق والنجاح في دعوته.

  • فما ھي ھذه التوجيهات الربانية؟
  • وبماذا أمر الله تعالى نبيه e حينما أعرض المشركون عن دعوته؟

بين يدي الآيات:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ ۩ فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ ۩ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ ۩ وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ۩ يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ ۩ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ ۩ يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ ۩ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ﴾.

[سورة ق، من الآية: 38 إلى الآية: 45]

قراءة النص القرآني ودراسته:

I – دراسة النص القرآني:

1 – الرسم المصحفي:

تكتب كلمة “السَّمَاوَاتِ” في الرسم المصحفي على ھذا الشكل: “السَّمَوَاتِ” بحذف حرف المد بعد الميم والواو، وتعويضه بألف صغيرة فوق الحرف الممدود.

2 – الأداء الصوتي: قاعدة القلقلة:

القلقلة: لغة: الاضطراب والتحريك. واصطلاحا: هي اضطراب الصوت عند النطق بالحرف الساكن حتى يسمع له نبرة قوة، وأحرفها خمسة مجموعة في كلمة: “قطب جد”، مثال: يَقْطَعُونَ ـ يَطْمَعُونَ -َيجْعَلُ – فليَدْعُ – لَتُبْلَوُن – خَلاق – بَهِيج – قَرِيب – شَدِيد …

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • وسبح بحمد ربك: صل الصبح والعصر.
  • المنادي: الملك المكلف بالنفخ في السور.
  • الصيحة: نفخة البعث.
  • سراعا: مسرعين إلى الداعي.
  • حشر: جمع الخلائق.
  • بجبار: مسلط تجبرھم على الإيمان.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *