الشطر الثاني من «سورة ق»: من الآية 16 إلى الآية 26 للسنة الأولى إعدادي

الشطر الثاني من «سورة ق» (واحة التربية الإسلامية)

مدخل تمهيدي:

أحمد: لماذا كذَبتَ وادَّعيت انك مريض للحصول على ورقة الدخول؟

يوسف: الحارس العام لم يكتشف كذبي!

أحمد: أما علمتَ أنَّ معك مَلَكَان يُسجلان عليكَ كَذِبَك؟

يوسف: هل هذا صحيح؟

أحمد: نعم وأنا أُحَضِّر للشطر الثاني عرفت هذا من قوله تعالى: ﴿مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ﴾.

يوسف: مشكلَتِي أنَّني لم أُحَضِّر الدرس، فهل الشطر يتَضَمَّن هذا فقط؟

أحمد: الشطر الثاني يا يوسف يصَوِّر لنا مصيرنا بعد الموت، ومصير الظالمين، وأنَّه علينا أن نُحسِّن سُلوكنا.

يوسف: إذن هذا ما سنناقشه مع أستاذنا خلال الحصة؟

أحمد: نعم فلْنَنتَبِه.

بين يدي الآيات:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ ۩ إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ ۩ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ۩ وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ ۩ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ ۩ وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ ۩ لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ ۩ وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ ۩ أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ ۩ مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ ۩ الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ﴾.

[سورة ق، من الآية: 16 إلى الآية: 26]

قراءة النص القرآني ودراسته:

I – دراسة النص القرآني:

1 – القاعدة التجويدية: قاعدة المد المتصل:

المد المتصل: هو أن يأتي حرف المد وبعده الهمزة في كلمة واحدة، ويمد في رواية ورش بمقدار ست حركات. مثال: ﴿إذا جآءَ نصر الله والفتح﴾، ﴿وأحاطت به خطيئته﴾، ﴿سُوءَ العذاب﴾ …

2 – الرسم المصحفي:

يُعرف المد في المصحف بهذه العلامة (~) فوق حرف المد.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *