درس أثر الرذائل في المجتمع (السخرية، الأنانية، معاشرة الأشرار) الثانية إعدادي في التربية الإسلامية

أثر الرذائل في المجتمع (السخرية، الأنانية، معاشرة الأشرار)

مدخل تمهيدي:

حث الإسلام على الفضائل لما لها من اثر حسن، وذم الرذائل لما تمثله من انحراف يسيء إلى الفرد والمجتمع، كالسخرية والأنانية ومعاشرة الأشرار.

  • فما أثر الرذائل في المجتمع؟
  • وما السبيل إلى وقايته منها؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ﴾.

[سورة الحجرات، الآية: 11]

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿… فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى﴾..

[سورة النجم، الآية: 32]

عَنْ  أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، وَسَلَّمَ: «… ومَثَلُ جَلِيسِ السُّوءِ كمَثَلِ صَاحِبِ الكِيرِ إِنْ لَمْ يُصِبْكَ مِن سَوَادِهِ أَصَابَكَ مِن دُخَانِ».

[سنن أبي داود]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة الحجرات:

سورة الحجرات: مدنية، عدد آياتها 18 آية، ترتيبها التاسعة والأربعون في المصحف الشريف، نزلت بعد المجادلة، بدأت السورة بأسلوب النداء “يا أيها الذين آمنوا”، سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر فيها بيوت النبي ﷺ، وهي الحجرات التي كانت تسكنها أمهات المؤمنين الطاهرات رضوان الله عليهن، تتضمن السورة حقائق التربية الخالدة، وأسس المدنية الفاضلة.

ب – التعريف بسورة النجم:

سورة النجم: مكية، عدد آياتها 62 آية، ترتيبها الثالثة والخمسون في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الإخلاص، بدأت بأسلوب قسم “والنجم”، تناولت موضوع الرسالة في إطارها العام، وموضوع الإيمان بالبعث والنشور شأن سائر السور المكية.

ج – التعريف بانس بن مالك:

انس بن مالك: هو أبو ثمامة أنس بن مالك بن النضر الخزرجي، ولد بالمدينة سنة 10 قبل الهجرة 612 هـ، أسلم صغيرا، وخدم الرسول ﷺ إلى أن قبض، له من الأحاديث 2286 حديثا، رحل إلى البصرة ومات بها سنة 93 هـ.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • لا يسخر: لا يهزأ ولا ينتقص من قدر الغير.
  • فلا تزكوا أنفسكم: لا تمدحوها إطراء وإعجابا.
  • نافخ الكير: يقصد به الحداد.
  • الكير: أداة النفخ على النار.

2 – استخلاص المضامين الأساسية للنصوص:

  • نهيه سبحانه وتعالى عن السخرية والاستهزاء بالغير لما لذلك من الآثار السلبية على المجتمع.
  • نهي الله عن مدح الإنسان نفسه حتى لا يقع في الأنانية.
  • تشبيهه صلى الله عليه وسلم الجليس السوء بنافخ الكير لما يؤثر به على من يجالسه من الصفات القبيحة.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – السخرية وأثرها في المجتمع:

1 – مفهوم السخرية:

السخرية: الاستهزاء بالغير أو الانتقاص من قدره بقول أو فعل أو إشارة.

2 – أثر السخرية على المجتمع:

  • انتشار العداوة بين الناس.
  • تفشي البغض والحقد والظلم.
  • تفرق المسلمين وتشتتهم.

II – الأنانية وأثرها في المجتمع:

1 – مفهوم الأنانية:

الأنانية: حب الذات وتفضيلها على الغير، وتقديم المصلحة الخاصة على العامة.

2 – أثر الأنانية على المجتمع:

  • إثارة كراهية الناس وحقدهم.
  • الانعزال والغربة داخل المجتمع.
  • التعصب للرأي ولو كان خطأ.

III – معاشرة الأشرار وأثرها في المجتمع:

1 – مفهوم معاشرة الأشرار:

معاشرة الأشرار: صحبة أهل الشر وملازمتهم.

2 – أثر معاشرة الأشرار على المجتمع:

  • جلب المشاكل للأسرة.
  • تشويه سمعة الإنسان.
  • حدوث الفتنة والفوضى في المجتمع.

رابط التحميل من موقع البستان

27 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *