درس أدب التواصل مع الغير الأولى إعدادي في التربية الإسلامية

أدب التواصل مع الغير

مدخل تمهيدي:

كنت مع مجموعة من أصدقاء الدراسة، فمر عليكم صديقكم نزار، لكنه كعادته لم يُلق السلام على أحد، أردت أن تعرف السبب، فذهبت إليه وسألته، فرد عليك قائلا: أنتم من يجب عليه أن يبدأ بالسلام، لأنني أنا أول مجتهد في القسم.

  • ما رأيكم في هذا الجواب؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا﴾.

[سورة النساء، الآية: 86]

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ﴾.

[سورة آل عمران، الآية: 159]

I – دراسة النصوص وقراءتها:

1 – توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة النساء:

سورة النساء: مكية، عدد آياتها 176 آية، وهي السورة الرابعة من حيث الترتيب في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الممتحنة، تبدأ السورة بأحد أساليب النداء “يا أيها الناس”، تحدثت السورة عن أحكام المواريث، سميت سورة النساء لكثرة ما ورد فيها من الأحكام التي تتعلق بهن بدرجة لم توجد في غيرها من السور، وهي سورة مليئة بالأحكام التشريعية التي تنظم الشؤون الداخلية والخارجية للمسلمين، حيث تعنى بجانب التشريع كما هو الحال في السور المدنية، وقد تحدثت السورة الكريمة عن أمور هامة تتعلق بالمرأة والبيت والأسرة والدولة والمجتمع.

ب – التعريف بسورة آل عمران:

سورة آل عمران: مدنية، عدد آياتها 200 آية، وهي السورة الثالثة من حيث الترتيب في المصحف الشريف، نزلت بعد سورة الأنفال، بدأت بحروف مقطعة “الم”، سميت بهذا الاسم لورود ذكر قصة تلك الأسرة الفاضلة “آل عمران” والد مريم أم عيسى عليهما السلام، وما تجلى فيها من مظاهر القدرة الإلهية بولادة مريم عيسى عليهما السلام، سورة آل عمران من السور المدنية الطويلة، وقد اشتملت على ركنين هامين من أركان الدين، هما: ركن العقيدة وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية الله جل وعلا، وركن التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالمغازي والجهاد في سبيل الله.

II – فهم النصوص:

1 – مدلولات الألفاظ والعبارات:

  • لنت لهم: ترفقت بهم.
  • فظا: قاسيا وعنيفا.
  • انفضوا: تفرقوا وابتعدوا.
  • المعروف: كل أعمال الخير.

2 – المعاني الأساسية للنصوص:

  • من آداب التحية ردها بمثلها أو بأحسن منها.
  • بيان الأسلوب الحسن الذي كان يتعامل به الرسول ﷺ مع أصحابه.
  • التبسم في وجه المؤمنين من الخير.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – آداب ووسائل التواصل مع الغير:

أن التواصل المثمر الذي يقود المتواصلين إلى نتيجة يقوم على آداب ينبغي أن يتحلى بها الطرفان حتى يكون تواصلهما مثمرا وغير عقيم، منها:

  • إفشاء السلام.
  • طلاقة الوجه.
  • الحرص على الكلمة الطيبة.
  • التواضع وعدم التكبر.
  • الانصات للمتكلم وعدم مقاطعته.
  • الابتعاد عن الكلام الفاحش.
  • تجنب الثرثرة.
  • احترام رأي الآخر.
  • عدم احتكار الحديث.

II – معيقات التواصل مع الغير:

  • الكِبر والعجرفة.
  • الكلام الفاحش.
  • التناجي.
  • عدم احترام رأي الآخرين.
  • الغيبة والنميمة.

III – آثار ونتائج الالتزام بآداب التواصل:

  • التفاهم والوصول إلى الهدف المطلوب.
  • اكتساب احترام وتقدير الطرف الآخر.

رابط التحميل من موقع البستان

22 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *