درس ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19م للسنة الثالثة إعدادي

مقدمة:

ساهمت الثورة الصناعة في ازدهار النظام الرأسمالي بأوربا خلال القرن 19م، وانعكس ذلك على المجتمع الأوربي.

  • فما هي مظاهر ازدهار الرأسمالية الأوربية؟
  • وما هي انعكاساتها على المجتمع الأوربي؟

І – تعددت مظاهر ازدهار الرأسمالية الأوربية خلال القرن 19م:

1 – أدى تطور الأبناك والشركات إلى ازدهار القطاع الصناعي:

الثورة الصناعية: هي مجموع الاختراعات التقنية التي عرفتها أوربا الغربية ما بين 1760 و1840م، وتجلت في انتشار المصانع وظهور الصناعات (النسيج والفولاذ …) ووسائل النقل، في حين شكلت الثورة الصناعية الثانية (1880 – 1912م) مرحلة تحول الرأسمالية الصناعية إلى رأسمالية مالية، ولتلبية الطلبات المتزايدة على المنتوجات الصناعية، حلت المصانع الكبرى محل المانيفاكتورات، مما تطلب توفير رؤوس أموال ضخمة، فظهرت الشركات المجهولة الاسم كاندماج لمجموعة من المقاولات الشخصية التي أصبح رأسمالها يتكون من أسهم تتداول في البورصة.

2 – شكلت ظاهرة التركيز الرأسمالي أهم دعائم التطور الصناعي:

يعتبر التركيز الرأسمالي من أهم مظاهر تطور النظام الرأسمالي خلال القرن 19م، وقد اختلفت أشكاله باختلاف طبيعته وأهدافه:

  • التركيز الأفقي: هو تجميع عدة مؤسسات تشتغل بمنتوج واحد تحت نفس الإدارة.
  • التركيز العمودي: هو اندماج عدة مؤسسات متكاملة تساهم في مسلسل صناعة منتوج واحد.
  • شركات التملك (الهولدينغ): مؤسسات مالية كبرى، تملك غالبية الأسهم في عدة شركات، وهي متعددة الاختصاص.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة.

رابط التحميل من موقع البستان

29 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *