درس الإنفاق في سبيل الله: صوره ومقاصده للسنة الثالثة إعدادي

وضعية الانطلاق:

خصص الإسلام للإنفاق ركنا أساسيا وهو الزكاة، لكنه لم يستطع تحقيق مقصده الذي هو خَلق مجتمع تسوده قيم الإنفاق والكرم والجود، ويسهم أفراده في تنميته واقتصاده وتقدمه عن طريق الإنفاق، حيث تبقى أموال الزكاة عاجزة عن تحقيق ذلك.

  • فما رأيك في هذا القول؟
  • وهل فعلا اقتصر الإسلام في الدعوة إلى الإنفاق على الزكاة؟
  • وما هي صور الإنفاق التـي دعا إليها الإسلام في نظرك؟
  • ثم ما مقاصدها؟

أنشطة القراءة:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ ۩ يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾.

[سورة الحديد، الآيتان: 11 – 12]

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «دِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ فِي سَبِيلِ اللهِ وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ فِي رَقَبَةٍ، وَدِينَارٌ تَصَدَّقْتَ بِهِ عَلَى مِسْكِينٍ، وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ عَلَى أَهْلِكَ، أَعْظَمُهَا أَجْرًا الَّذِي أَنْفَقْتَهُ عَلَى أَهْلِكَ».

[رواه مسلم]

توثيق النصوص:

أ – التعريف بسورة الحديد:

سورة الحديد: مدنية، عدد آياتها 28 آية، ترتيبها 75 في القران الكريم، سميت بهذا الاسم لذكر الحديد فيها، فهو قوة الإنسان في الحرب والسلم وعدته في العمران والبنيان، اهتمت السورة الكريمة بالتشريع والتربية وبناء المجتمع الإسلامي على أساس العقيدة الصحيحة والتشريع الحكيم والخلق الكريم.

ب – التعريف بأبي هريرة:

أبو هريرة: هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي، كناه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي هريرة، ولد سنة 21 ق هـ، وتوفي سنة 59 هـ، وله في كتب الحديث 5374 حديثا.

ج – التعريف بالإمام مسلم:

الإمام مسلم: هو أبو الحسن مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري، أحد أئمة الحديث، اقتفى أثر الرسول صلى الله عليه وسلم قولا وفعلا، ولد سنة 206هـ، وتوفي 261هـ، له عدة مؤلفات أشهرها “الصحيح” الذي اشتمل على 4000 حديث، منها أحاديث كثيرة تتعلق بالإنفاق في سبيل الله.

قاموس المفاهيم الأساسية:

  • يقرض الله: ينفق ماله في سبيل الله ابتغاء مرضاته.
  • فيضاعفه له: يجازيه على إنفاقه.
  • في رقبة: في تحرير رقبة مؤمنة.
  • على أهلك: على أسرتك وأولادك.

المضامين الأساسية للنصوص:

  • بيانه تعالى فضل الإنفاق في سبيله مع وصف حال المنفقين يوم القيامة.
  • بيانه ﷺ لبعض وجوه الإنفاق مع اعتبار النفقة على الأهل والأولاد أعظمها أجرا وأكثرها ثوابا عند الله.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

39 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *