درس الإيمان وعمارة الأرض للسنة الأولى باكالوريا

مدخل التزكية: «الإيمان وعمارة الأرض» (منار التربية الإسلامية)

الوضعية المشكلة:

في نقاش بين زميلين حول عمارة الأرض والوجود الإنساني، أشار محمد إلى أن الإسلام يقدم أروع صورة لعمارة الأرض والإنسان المستخلف في ظل عقيدة التوحيد وحقيقة الإيمان، بينما أشار سعد إلى أن الحضارة الغربية وما حصلته من تقدم على المستوى المادي والتقني تمثل أفضل نموذج لعمارة الأرض.

  • ما موفقكم من هذين الرأيين؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ۝ وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاء نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ۝ وَلَأَجْرُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ﴾.

 [سورة يوسف، الآيات: 55 – 56 – 57]

النص الثاني:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ﴾.

 [سورة يوسف، الآية: 47]

النص الثالث:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ﴾.

 [سورة هود، الآية: 61]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة هود:

سورة هود: مكية ما عدا الآيات 12، و17، و114 مدنية، عدد آياتها 123 آية، ترتيبها 11 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة يونس”، سميت بهذا الاسم تخليدا لجهود نبي ‏الله ‏هود ‏في ‏الدعوة ‏إلى ‏الله، يدور محور السورة حول أصول العقيدة الإسلامية، وقد عرضت لقصص الانبياء بالتفصيل تسلية للنبي على ما لاقاه من أذى المشركين، ليتأسي بهم في الصبر والثبات.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – قاموس المفاهيم الأساسية:

  • يتبوأ منها: يتخذ منها منزلا.
  • دأبا: دائبين كعاداتهم في الزراعة.
  • واستعمركم فيها: وجعلكم عمارها وسكانها.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. تمكين الله عز وجل ليوسف عليه السلام في الأرض لتعميرها بالعدل والإصلاح.
  2. التدبير الفلاحي الذي عمد له يوسف عليه السلام دليل على الإعمار الجيد لأرض مصر.
  3. دعوة صالح عليه السلام قومه إلى عبادة الله تعالى لأنها مقصد من مقاصد الاستخلاف في الأرض.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 3.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *