درس التوحيد والحرية للسنة الثانية باكالوريا

مدخل التزكية «التوحيد والحرية» (في رحاب التربية الإسلامية)

الوضعية المشكلة:

رجع عمر من مؤسسته إلى البيت فوجد أمه تعد أمتعتها من أجل السفر إلى أحد الأضرحة برفقة أخته المريضة، فسألها: إلى أين يا أمي؟. قالت: إلى ضريح الولي الصالح عسى أن تشفى أختك من مرضها كما شفيت بنت جارتنا. فلم يتمالك عمر نفسه من الغضب، قائلا: ما هذا يا أمي؟!. ألم أقل لك مرارا أن الشفاء بيد الله، قال تعالى: ﴿وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴾، وقال أيضا: ﴿وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ﴾.

  • فما الحكمة من تحريم الإسلام اللجوء إلى الأضرحة للاستشفاء؟
  • وما أثر هذه الاعتقادات الفاسدة على حرية الإنسان؟
  • وكيف حرر الإسلام العقل البشري عبر عقيدة التوحيد؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿ … قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ۝ اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ ۝ وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ۝ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ ۝ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ ۝ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ۝ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ …﴾.

[سورة يس، الآيات: 19 –  25]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة يس:

سورة يس: مكية، ماعدا الآية 45 فمدنية، عدد آياتها 86 آية، ترتيبها 36 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة الجن”، سميت بهذا الاسم لأن ‏الله ‏تعالى ‏افتتح ‏السورة ‏الكريمة ‏بها، ‏وفي ‏الافتتاح ‏بها ‏إشارة ‏إلى ‏إعجاز ‏القران ‏الكريم، وقد تناولت مواضيع: الإيمان بالبعث والنشور، وقصة أهل القرية، والأدلة والبراهين على وحدانية الله تعالى.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • فطرني: خلقني وأبدعني.
  • لا تغن عني شفاعتهم: لا تنفعني ولا تدفع عني ما يضرني.
  • ولا تنقذون: من عذاب الله تعالى.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  • تحرر المؤمن بتوحيده الله تعالى من قيود الشرك والتبعية لآلهة لا تنفع ولا تشفع.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *