درس الدولة العلوية وإعادة توحيد البلاد: التأسيس للسنة الثانية إعدادي

مقدمة:

استطاع العلويون إعادة توحيد البلاد بعد ضعف الدولة السعدية.

  • فما هي أسباب ضعف الدولة السعدية؟
  • وما هي ظروف قيام الدولة العلوية؟
  • وكيف استطاع المولى إسماعيل توحيد البلاد وتقويتها؟

І – ساهم ضعف السعديين في قيام الدولة العلوية:

1 – تعددت أسباب ضعف الدولة السعدية:

بعد وفاة السلطان المنصور السعدي تنازع أبناؤه على الحكم، فانقسم المغرب إلى إمارتين: إمارة فاس ويحكمها المأمون، وإمارة مراكش يحكمها زيدان، فيما توزعت باقي المناطق بين الزوايا والمجاهدين وقوى سياسية محلية عديدة، فتدهور الاقتصاد المغربي بفعل تضرر صناعة السكر وانخفاض مداخيل التجارة الصحراوية، كما عانى المغرب من تعاقب فترات الجفاف وانتشار المجاعات والأوبئة.

2 – تعددت عوامل قيام الدولة العلوية:

ينتسب العلويون لعلي بن أبي طالب، هاجروا خلال القرن 13م من الحجاز واستقروا بمنطقة تافيلالت، وقد أكسبهم نسبهم الشريف احترام السكان، كما استفادوا من الأهمية التجارية للمنطقة باعتبارها أصبحت من الطرق الرئيسية للتجارة الصحراوية، فاحتد النزاع بين مختلف القوى المحلية حول الطرق التجارية، كما أنها تحولت إلى قوى سياسية طامعة في الحكم، مما أدى إلى تصارعها، فنجح العلويون في القضاء على خصومهم وإخضاع المغرب عسكريا، وقد سهلت مهمتهم الأزمات التي عرفها المغرب، وقد تمكن المولى رشيد من توحيد المغرب بقضائه على كل الزعامات المتواجدة انداك.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

15 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *