درس الرسول ﷺ يرسي قيم السلم والتعايش للسنة الثالثة إعدادي

الوضعية المشكلة:

كانت المدينة قبل هجرة الرسول ﷺ إليها تعرف بيثرب، وكانت قبل الإسلام مسرحا للحروب ومعارك دامية وطويلة خاصة بين الأوس والخزرج، ومزجت بين ديانات ومعتقدات مختلفة، منها الوثنية واليهودية والحنيفية، وساد فيها النظام القبلي الذي يكرس الطبقية والتمييز القائم على أعراف وقوانين لا صلة لها بالديانات السماوية، وظلت على هذه الحال إلى أن قدم إليها الرسول ﷺ وبنى بها مجتمعا جديدا قائما على أسس تضمن الأمن والاستقرار لكل من يقيم بها.

  • فكيف أرسى رسول الله ﷺ قيم السلم والتعايش في المجتمع الجديد بالمدينة المنورة؟

أنشطة القراءة:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَمَا لَكُمْ لا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ﴾.

[سورة الحديد، الآية: 8]

«كتب رسول الله ﷺ كتابا بين المهاجرين والأنصار، وادع فيه اليهود وأقرهم على دينهم وأموالهم…، وهو يتضمن المبادئ التي قامت عليها أول دولة في الإسلام، وفيها من الإنسانية والعدالة الاجتماعية والتسامح الديني والتعاون على مصلحة المجتمع وما يجدر بكل طالب أن يرجع إليه ويتفهمه ويحفظ مبادئه»

[السيرة النبوية دروس وعبر- مصطفى السباعي ص 73]

توثيق النصوص:

سورة الحديد: مدنية، عدد آياتها 28 آية، ترتيبها 75 في القران الكريم، سميت بهذا الاسم لذكر الحديد فيها، فهو قوة الإنسان في الحرب والسلم وعدته في العمران والبنيان، اهتمت السورة الكريمة بالتشريع والتربية وبناء المجتمع الإسلامي على أساس العقيدة الصحيحة والتشريع الحكيم والخلق الكريم.

قاموس المفاهيم الأساسية:

  • ميثاقكم: عهدكم.
  • وادع فيه اليهود: منحهم السلم والأمان.

استخلاص المضامين الأساسية للنصوص:

  • إنكار الآية الكريمة على أولئك الذين رفضوا الإيمان رغم الدعوة الصريحة التي جاءتهم من الرسول ﷺ.
  • بيان بعض المبادئ التي قامت عليها وثيقة المدينة، وتتمثل في: عدم إجبار الناس على اعتناق الإسلام، وحفظ أموالهم، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والتعاون على مصلحة المجتمع.

تحليل محاور الدرس ومناقشتها:

I – بعض خصائص مجتمع يثرب قبل هجرة الرسول إليه:

لما قدم النبي ﷺ المدينة وجدها مجتمعا متنوعا في تشكيلته القبلية، يشمل الأنصار والمهاجرين وطوائف من اليهود والوثنيين، كل منهم له معتقداته المختلفة والمتناقضة، بالإضافة إلى كونها كانت مسرحا لحرب طويلة بين الأوس والخزرج، وسيادة النظام القبلي الذي يكرس للطبقية والتمييز العنصري القائم على تقاليد قبلية عبيد/أسياد، فاتخذ ﷺ الإجراءات الآتية:

  • إرساء قواعد مجتمع إسلامي جديد يرتكز على الإيمان بالله وبرسوله الكريم وتطبيق شريعته.
  • بناء مسجد يجمعهم للتفقه في الدين وأداء الصلاة.
  • المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار ونزع فتيل الخلاف بين الأوس والخزرج.
  • جمع الكلمة على التوحيد وتحقيق الوحدة بينهم.
  • عدم إجبار غير المسلمين على التخلي عن دينهم.
  • كتابة وثيقة بين الرسول ﷺ وبين المسلمين وبين اليهود.

II – قيم السلم والتعايش من خلال وثيقة المدينة:

  • المساواة والعدل بين الناس بمختلف مللهم وعقائدهم.
  • الحق في الأمن والتناصر والتعاون لكل فرد من أفراد المجتمع.
  • نصرة المظلوم وحماية المستجير ومساعدة المدين والتكافل بين جميع فصائل الشعب.
  • إبطال عادة الثأر بضمان التعاون على دفع الديات لأهل القتيل.
  • الانتماء للإسلام فوق الانتماء للقبيلة أو العشيرة أو العائلة، وانتقال العرب من مستوى القبيلة إلى مستوى الأمة.
  • ردع الخائنين للعهود فلا حصانة لظالم أو آثم.
  • عدم نصرة كافر على مؤمن ولا قتل مؤمن في كافر، ويد المؤمنين واحدة على من ظلمهم.
  • حماية أهل الذمة والأقليات غير المسلمة الخاضعة لسلطان المسلمين من كل عدوان داخلي أو خارجي، والأمان على أموالهم ودمائهم، وإقرار اليهود على دينهم على ما التزموا ببنود الوثيقة.
  • تحديد وطن هذه الأمة التي يشملها هذا الدستور، وأنه حرم آمن لرعية الدولة.
  • الدفاع المشترك عن المدينة إذا هاجم العدو فئةً من فئاتها.
  • جعل الشريعة الإسلامية الفيصل والحاسم عند كل خلاف وتنازع بين كل فئات هذا المجتمع.

وبإبرام هذا الدستور وإقرار جميع الفصائل بما فيه صارت المدينة المنورة دولة وفاقية رئيسها الرسول ﷺ، وصارت المرجعية العليا للشريعة الإسلامية كافلة لجميع الحقوق الإنسانية ، كحق حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر، والمساواة والعدل …

رابط التحميل من موقع البستان

15 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *