درس العفو والتسامح للسنة الأولى باكالوريا

مدخل الحكمة «العفو والتسامح» (منار التربية الإسلامية)

الوضعية المشكلة:

كثيرا ما نجد المنابر الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي تتحدث عن تفشي ظاهرة العنف والكراهية والانتقام في بعض الأوساط الدينية والاجتماعية والسياسية (المدارس، بين الأزواج، والأقارب، والعائلات …)، ما يدل على غيابٍ شبه تام لثقافة العفو والتسامح؛ لكون هذه الأخيرة لا تنم – حسب زعمهم – إلا عن إهانة وضعف، معتقدين أن العفو والتسامح يعنيان التنازلَ عن الحقوق والمبادئ والمعتقدات، وترك الفرصةِ سانحة أمام الآخرين للنيل منهم، ولا يعتبرون العفو عفوا والتسامح تسامحا إلا إذا كان المتصف بهما في موقف قوة، والطرف الآخر في موقف ضعف مع الاعتراف بالخطأ، وما سوى ذلك فضعف وإهانة، وإيماننا بالله تعالى يرفض ذلك.

  • فما حدود العفو والتسامح؟
  • ومتى يكون ذلك دليلا على الإيمان وحسن الخلق؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿قَالَ لاَ تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ﴾.

[سورة يوسف، الآية: 92]

النص الثاني:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ۝ الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾.

[سورة آل عمران، الآيتان: 133 –  134]

النص الثالث:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ، وَمَا زَادَ اللهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ، إِلَّا عِزًّا، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لِلَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللهُ».

[أخرجه  الإمام مسلم في صحيحة، كتاب: البر والصلة والآداب]

قراءة النصوص ودراستها:

I – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • لا تثريب عليكم: لا تأنيب ولا لوم عليك.
  • السرّاء والضرّاء: اليسر والعسر.
  • الكاظمين الغيظ: الكاتمين غيظهم في قلوبهم.
  • عزا: جاها ورفعة.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. مقابلة سيدنا يوسف عليه السلام إساءة إخوته بالعفو والتسامح.
  2. الإنفاق في سبيل الله وكظم الغيظ والعفو عن الناس من صفات المتقين.
  3. العفو والتواضع يزيدان في عزة العبد ورفعته عند الله تعالى.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *