درس المغرب: مناخ متنوع الخصائص للسنة الثانية إعدادي

مقدمة:

إذا كان التنوع هو السمة التي طبعت المغرب من ناحية التضاريس والموارد السطحية والباطنية.

  • فأين يبرز هذا التنوع على مستوى خصائصه المناخية؟
  • وما العوامل المتحكمة في مناخ المغرب؟

І – عناصر المناخ وخصائصه في المغرب:

1 – الحرارة وخصائصها بالمغرب:

الحرارة: هي الإحساس بسخونة أو برودة الجو، وتقاس بالمحرار، ويعبر عنها بالدرجة المئوية، وتختلف درجات الحرارة المسجلة بالمغرب على مدار السنة، حسب الموقع والتضاريس والفصول، بحيث تسجل درجات حرارة مرتفعة خلال فصل الصيف (يوليوز، غشت) في جل مناطق المغرب، مع تسجيل أعلى الدرجات بالمناطق الصحراوية. (أنظر الجدول، ص: 86)، أما أقل درجات الحرارة فتسجل خلال فصل الشتاء، حيث تصل إلى 3.6 درجة بمدينة إفران.

2 – التساقطات المطرية وخصائصها:

التساقطات: هي الماء الذي ينزل من الجو نحو سطح الأرض على شكل أمطار أو ثلوج أو بَرَد أو ضباب، ويختلف توزيع التساقطات بين مناطق المغرب، حيث تتلقى المناطق المرتفعة أكبر الكميات حوالي (800 ملمتر سنويا)، في حين يتدرج معدل التساقطات من السهول الشمالية الغربية (من 600 إلى 400 ملمتر سنويا)، إلى 200 ملمتر بالهضاب الشرقية والجنوبية، في حين تقل عن 100 ملمتر بالمناطق الصحراوية.

3 – الضغط الجوي بالمغرب وخصائصه:

الضغط الجوي: هو وزن الهواء في نقطة معينة من سطح الأرض، ويقاس بجهاز “البارومتر”، وهو يكون إما ضغطا مرتفعا أو ضغطا منخفضا، ويخضع المغرب لنوعين من الكتل الهوائية: باردة رطبة آتية من شمال المحيط الأطلنتي، وأخرى حارة وجافة قادمة من الصحراء، وتؤدي الكتل الهوائية التي يتعرض لها المغرب إلى خضوعه لضغط جوي مرتفع في فصل الشتاء (انخفاض درجات الحرارة)، ولضغط جوي منخفض قادم من المناطق الصحراوية خلال فصل الصيف (ارتفاع درجات الحرارة).

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة.

رابط التحميل من موقع البستان

13 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *