درس النظر والتفكر سبيل المعرفة والهداية للسنة الأولى إعدادي

مدخل التزكية «النظر والتفكر سبيل المعرفة والهداية» (في رحاب التربية الإسلامية)

الوضعية المشكلة:

لاحظ مروان صديقه أحمد يختلي بنفسه كثيرا فسأله عن السبب، فأجابه: بأنه يكون في عبادة النظر والتفكر في ملكوت الله، رد عليه: بأن العبادة تكون في المسجد، وما تقوم به غفلة وشرود وبلادة.

  • فما رأيكم فيما قاله مروان؟
  • وما رأيكم في تصرف أحمد؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ۝ خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ ۝ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ ۝ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ۝ عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ﴾.

[سورة العلق، الآيات: 1 –  5]

النص الثاني:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿أَفَلا يَنظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ ۝ وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ ۝ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ ۝ وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ ۝ فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ ۝ لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ۝ إِلاَّ مَن تَوَلَّى وَكَفَرَ ۝ فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الأَكْبَرَ ۝ إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ ۝ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ﴾.

[سورة الغاشية، الآيات: 17 –  26]

النص الثالث:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ ۝ هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ﴾.

[سورة لقمان، الآيتان: 9 –  10]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة الغاشية:

سورة الغاشية: مكية، وعدد آياتها 26 آية، ترتيبها 88 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة الذاريات”، سميت بهذا الاسم لذكر الغاشية فيها، والغاشية هو أحد أسماء يوم القيامة، يدور محور السورة حول موضوعين أساسيين، وهما: القيامة وأحوالها وأهوالها، والدلالة والبراهين على وحدانية رب العالمين.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • علق: الدم الجامد.
  • ينظرون: يتأملون ويتفكرون.
  • رفعت: رفعها الله بدون عمد.
  • نصبت: جعلت منصوبة قائمة راسية.
  • سطحت: بسطت ومدت.
  • بمصيطر: بمسلط جبار.
  • بغير عمد: جعلها قائمة في الفضاء دون حاجة إلى اعمدة وسواري.
  • ألقى: جعل.
  • رواسي: جبال شاهقات مغروسة في الأعماق تحفظ توازن الأرض.
  • تميد: تضطرب.
  • إيابهم: عودتهم ومرجعهم.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. أمر الله تعالى بالقراءة والكتابة مع بيانه سبحانه أن القلم من أدوات العلم التي سخرها للإنسان.
  2. ذكر الله تعالى لمجموعة من الآيات الكونية وأمره الإنسان بالتأمل والتدبر فيها للوقوف على عظمته تعالى.
  3. إبراز الله عز وجل بعض مظاهر عظمته وقدرته المتجلية في خلق السموات والأرض.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

41
اترك تعليق

40 مجموع التعليقات
1 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
40 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تقييما
أعلمني عن
salma

chokran

سعد الرحالي

انا اشكرك يا محفظتي لانك ساعدتني كثيرا على اجابة التمارين المنزلية

معاذ قدادري

شكرا جزيلا على هذا الموقع ?

oussama

merci

Nioua

شكرا جزيلا لك يا محفظتي تساعديننا على حل جميع المشاكل التي تصيبنا فبفضلك انا احصل على علامات جيدة و نقط اضافية??????

مروان

نشكركم كثيرا على المجهودات المبذولة توجهنا تحياتي لكم جميعا

Nouna

شكرا لديكم فعل كبير في تزايد مستواي

fatima

nice

مجيد

السلام وعليكم وعلى آله وصحبه وسلم و شكرا جزيلا على هذه المعلومات و المساندة

Ahmed

Mrc bzzf