درس حضارة بلاد الرافدين للسنة الأولى إعدادي

درس حضارة بلاد الرافدين (في رحاب الاجتماعيات)

مقدمة:

تعتبر حضارة بلاد الرافدين من أقدم الحضارات العالمية، وأكثرها ثراءً وتنوعا.

  • فأين نشأت هذه الحضارة؟
  • وما هي مراحل تطورها؟
  • وما هي أبرز مظاهر إنتاجها الحضاري؟

I – قامت حضارة بلاد الرافدين شمال شرق البحر المتوسط:

1 – ظهرت حضارة بلاد الرافدين بين دجلة والفرات:

نشأت حضارة بلاد الرافدين شمال شرق حوض البحر الأبيض المتوسط على ضفتي نهري دجلة والفرات، فسميت باسم الرافدين. وشكل موقع بلاد الرافدين كممر بين آسيا وأوربا وإفريقيا وخصوبة المنطقة عاملين ساهما في توافد هجرات متعددة، وتكوين عدة مدن-دول تطورت إلى دول ثم إلى إمبراطوريات. (أنظر الخطاطة الصفحة: 8).

2 – مرت ببلاد الرافدين تنظيمات سياسية متعددة:

استقرت ببلاد الرافدين شعوب سامية منذ الألف الرابع ق.م، ومع الألف الثالث هاجرت شعوب سامية أخرى من شبه الجزيرة العربية هربا من الجفاف الذي أصاب المنطقة، وقد تميزت طبيعة الحكم ببلاد الرافدين بوجود نظام المدينة-الدولة (Polis)، المرتكز على اختيار حاكم عن كل مدينة لتسيير شؤونها، وبعد اتساعها ظهر بها حكم ملكي مطلق مع البابليين والآشوريين.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *