درس القناعة والرضا للجذع المشترك

مدخل القسط «القناعة والرضا» (في رحاب التربية الإسلامية)

وضعية الانطلاق:

كان في أحد الأقسام ثلاثة تلاميذ: بكر وسعد وبدر، فأما بكر كان غنيا يدرس جيدا ويدعم نفسه خارج المؤسسة، أما سعد فكان فقيرا قنوعا يدرس جيدا ولا يدعم نفسه خارج المؤسسة لفقره، وأما بدر فكان مشاغبا وكسولا، لما جاء يوم الامتحان اجتازوه جميعا، فأما بكر وسعد فقد اعتمدا على نفسيهما من غير غش، أما بدر فتحايل في الامتحان وغش، لما جاء يوم توزيع النقط حصل بكر وبدر على نقط جيدة، أما سعد فحصل على نقطة متوسطة، فأحس بكر بالغبن وبدأ يسب ويشتم، وجاء بدر إلى سعد، وقال له متبجحا: إذا أردت أن تنافس أولاد الأغنياء فعليك أن تفعل مثلي.

  • فما هو موقفكم من تصرفات بدر؟
  • وما هي اقتراحاتكم لحل هذه المشكلة التي وقعت؟

النصوص المؤطرة للدرس:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلا﴾.

[سورة الكهف، الآية: 46]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة الكهف:

سورة الكهف: مكية ما عدا الآية 38، ومن الآية 86 إلى 110 فهي مدنية، عدد آياتها 151 آية، ترتيبها 18 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة الغاشية”، تحدثت السورة عن قصة ذي القرنين وسيدنا موسى  عليه السلام والرجل الصالح، سميت بهذا الاسم لما فيها من المعجزة الربانية في قصة أصحاب الكهف.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • زينة الحياة الدنيا: جمال وقوة في هذه الدنيا الفانية.
  • الباقيات الصالحات: الأعمال الصالحة وخاصة التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل.
  • خير عند ربك ثوابا وخير أملا: أفضل ما يرجو الإنسان من الثواب عند ربه.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  • رشدنا الله تعالى إلى أن التمسك بالأعمال الصالحة أفضل أجرا عند الله من نعمة المال والأولاد.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 3.

رابط التحميل من موقع البستان

16 تعليق

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *