درس حق الله: شكر الله للجذع المشترك

مدخل القسط «حق الله: شكر الله» (في رحاب التربية الإسلامية)

وضعية الانطلاق:

أحد السلف كان أقرع الرأس، أبرص البدن، أعمى العينين، مشلول القدمين واليدين، وكان يقول: “الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيرا ممن خلق، وفضلني تفضيلا”. فمر به رجل، فقال له: مما عافاك؟، أعمى وأبرص وأقرع ومشلول، فمما عفاك؟. فقال: ويحك يا رجل، جعل لي لسانا ذاكرا، وقلبا شاكرا، وبدنا على البلاء صابرا، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر.

فكيف نحن في زمننا هذا، هل نحمد، وهل نشكر الله، وقد تفضل علينا ربنا بنعمه الظاهرة والباطنة؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿ … فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾.

[سورة الأعراف، الآية: 68]

النص الثاني:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ﴾.

[سورة البقرة، الآية: 171]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة الأعراف:

سورة الأعراف: مكية ما عدا الآيات من 163 إلى 170 فهي مدنية، عدد آياتها 206 آية، وهي السورة السابعة في ترتيب المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة ص”، سميت بهذا الاسم لورود ذكر اسم الأعراف فيها، وهو سور مضروب بين الجنة والنار يحول بين أهلهما، وهي أول سورة عرضت للتفضيل في قصص الأنبياء، ومهمتها تقرير أصول الدعوة الإسلامية من توحيد الله جل وعلا، وتقرير البعث والجزاء، وتقرير الوحي والرسالة.

2  – التعريف بسورة البقرة:

سورة البقرة: مدنية، وعدد آياتها 286 آية، وهي السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف الشريف، وهي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة، سميت بهذا الاسم إحياء للمعجزة التي ظهرت في زمن سيدنا موسى عليه السلام، حيث قتل شخص من بني إسرائيل ولم يعرفوا قاتله، فعرضوا الأمر عل سيدنا موسى لعله يعرف القاتل، فأوحى الله إليه أن يأمرهم بذبح بقرة وأن يضربوا الميت بجزء منها فيحيا بإذن الله ويخبرهم عن القاتل، وتكون برهانا على قدرة الله تعالى على إحياء الخلق بعد الموت، وهي من السور التي تعنى بجانب التشريع شأنها شأن سائر السور المدنية التي تعالج النظم والقوانين التشريعية التي يحتاج إليها المسلمون في حياتهم.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • آلاء الله: نعم الله.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. الفلاح والنجاح رهين بمدى شكر العبد لله على نعمه.
  2. دعوة الآية الكريمة إلى شكر الله على النعم التي أنعمها على عباده.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط لتحميل من موقع البستان

أعلمني عن
59 تعليقات
الأحدث
الأقدم الأكثر تقييما
Inline Feedbacks
View all comments
Chayemaa
5 أيام مضت

Chokeran

فاطمة الزهراء
1 شهر مضت

Merci bouceaup

Fafa
1 شهر مضت

شكراً على هذا المجهود الرائع

سفیان داحۃ
1 شهر مضت

شکراا جزیلاااا😘

Faris
1 شهر مضت

تبعو فنحن نستفيد و شكرا

زكريا
1 شهر مضت

شكرا لقد استفدت كثيرا

Hind
2 شهور مضت

شكرا

Badr Chej
2 شهور مضت

الحمد لله و الشكر لله🙏❤️

أيمن
2 شهور مضت

شكرا جزيرا لكم

الحمد لله و شكر لله على كل حال

ILYASS
2 شهور مضت

THANK YOU