درس محمد الرسول ﷺ القائد للجذع المشترك

مدخل الاقتداء «محمد الرسول ﷺ القائد» (في رحاب التربية الإسلامية)

وضعية الانطلاق:

يحتاج الناس لمن يقودهم إلى الخير والصلاح ويحميهم من التفرقة والنزاع، لهذا بعث الله سبحانه رسله الكرام ليهدوا عباده ويرشدوهم، فزودهم بكفاءات قيادية تؤهلهم لأداء مهامهم على أكمل وجه، وقد اختار الله تعالى خاتم الأنبياء محمدا ﷺ ليكون قائدا للبشرية جمعاء.

  • فما هي الخصائص القيادية للرسول ﷺ؟
  • وكيف بنى المجتمع المسلم الذي أسس على قيم العدل والإنصاف وحفظ الحقوق؟
  • وكيف نقتدي به حتى نكون فاعلين وإيجابيين في مجتمعنا؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا﴾.

[سورة الكهف، الآية: 28]

النص الثاني:

لَمَّا جَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِزَوجِهِ خَدِيجَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، فِي بَدْء نُزُولِ الوَحْيِ، وَقَالَ لَهَا: «لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي». فَقَالَتْ خَدِيجَةُ: «كَلَّا وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا، إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَحْمِلُ الكَلَّ، وَتَكْسِبُ المَعْدُومَ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الحَقِّ».

[أخرجه البخاري]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسـورة الكهف:

سورة الكهف: مكية ما عدا الآية 38، ومن الآية 86 إلى 110 فهي مدنية، عدد آياتها 110 آية، ترتيبها 18 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة الغاشية”، سميت بهذا الاسم ‏لما ‏فيها ‏من ‏المعجزة ‏الربانية ‏في ‏قصة ‏أصحاب ‏الكهف، يدور محور السورة حول تمجيد الله جل وعلا وتقديسه والاعتراف له بالعظمة والكبرياء والجلال والكمال.

2 – التعريف بالإمام البخاري:

الإمام البخاري: هو أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، من أهم علماء الحديث عند أهل السنة والجماعة، ولد ببخارى سنة 194ه، صاحب كتاب «الجامع الصحيح»، الذي يعتبر أوثق الكتب الستة الصحاح، والذي أجمع علماء أهل السنة والجماعة أنه أصح الكتب بعد القرآن الكريم.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • لا تعد عيناك: لا تصرفهما
  • لا يخزيك الله: لا يذلك ولا يهينك.
  • تحمل الكل: تنفق على الضعيف.
  • تكسب المعدوم: تغني الفقير والمسكين.
  • تقري الضيف: تكرمه وتحسن وفادته.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. من صفات الرسول ﷺ القيادية حسب الآية الكريمة: الصبر مع المؤمنين المخلصين وملازمتهم، وعصيان الغافلين عن ربهم المتبعين أهواءهم، المفرطين في أمورهم.
  2. من أخلاق الرسول ﷺ التي أهلته ليكون قائدا قدوة: صلة الرحم والنفقة على الضعفاء وإغناء المحتاجين وإكرام الضيف.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

2 تعليقان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *