درس الدين النصيحة للجذع المشترك

مدخل الحكمة «الدين النصيحة» (في رحاب التربية الإسلامية)

وضعية الانطلاق:

الكثيرون يعزفون عن نصحِ إخوانهم، إما حياء أو انزواء وانطواء على أنفسهم، وفي بعض الأحيان يظنون أن النصح تدخل في خصوصيات الآخرين، وهذا ليس من هدْي رسول الله ﷺ، الذي قال: «إِنَّ المُسْلِمَ إِذَا كَاَنَ يُخَالِطُ النَّاسَ وَيَصْبُر عَلَى أَذَاهُمْ خَيْرٌ مِنَ المُسْلِمِ الَّذِي لا يُخَالِطُ النَّاسَ ولا يَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُمْ»، فالمسلم صاحب رسالة فلابد له أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه.

  • فما موقفكم مما ورد في الوضعية؟
  • وهل للنصيحة تأثير على الفرد والمجتمع؟

النصوص المؤطرة للدرس:

النص الأول:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ﴾.

[سورة الأَعراف، الآية: 61]

النص الثاني:

قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ﴾.

[سورة الأَعراف، الآية: 78]

النص الثالث:

عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ قَالَ: «الدِّينُ النَّصِيحَةُ». قُلْنَا: لِمَنْ؟. قَالَ: «لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ».

[صحيح مسلم، كِتَاب: الْإِيمَانِ، باب: بَيَانِ أَنَّ الدِّينَ النَّصِيحَةُ. رقم الحديث: 55]

قراءة النصوص ودراستها:

I – توثيق النصوص والتعريف بها:

1 – التعريف بسورة الأَعراف:

سورة الأَعراف: مكية ما عدا الآيات من 163 إلى 170 فهي مدنية، عدد آياتها 206 آية، ترتيبها 7 في المصحف الشريف، نزلت بعد “سورة ص”، سميت بهذا الاسم لورود ذكر اسم الأعراف فيها، وهو سور مضروب بين الجنة والنار يحول بين أهلهما، وهي أول سورة عرضت للتفصيل في قصص الأنبياء، ومهمتها كمهمة السورة المكية تقرير أصول الدعوة الإسلامية من توحيد الله جل وعلا، وتقرير البعث والجزاء، وتقرير الوحي والرسالة.

2 – التعريف بتميم الداري:

تميم الداري: هو تميم بن أوس بن خارجة الداري، ويكنى أبا رقية، كان نصرانيا فأسلم سنة 9 هـ، وقد صحب تميم رسول الله ﷺ وغزا معه وروى عنه، وكان ممن اشتهروا بكثرة العبادة وقيام الليل وتلاوة القرآن، وقد توفي سنة 40 هـ.

II – نشاط الفهم وشرح المفردات:

1 – شرح المفردات والعبارات:

  • وأنصح لكم: أسدي لكم النصيحة بغرض الإصلاح.
  • أئمة المسلمين: الذين يقتدى بهم في الأقوال والأفعال.
  • وعامتهم: سائر المسلمين.

2 – مضامين النصوص الأساسية:

  1. من وظيفة الرسل: تبليغ الرسالة وتقديم النصيحة لأقوامهم.
  2. يجب تقديم النصيحة وإن كان المجتمع لا يقبل النصيحة.
  3. من مجالات النصيحة: أنها تكون لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم.

اضغط على الصفحة التالية لمتابعة القراءة. أنت الآن بالصفحة 1 من 2.

رابط التحميل من موقع البستان

2 تعليقان

هل لديك تعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *